العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    637 مليون درهم قيمة البضائع بوزن 11.8 ألف طن

    «جمارك دبي» تنجز 752 بياناً جمركياً لـ «إكسبو 2020 دبي»

    صورة

    كشفت دائرة جمارك دبي في أحدث بياناتها الإحصائية، عن إنجاز 752 بياناً جمركياً خاصاً لبضائع معرض «إكسبو 2020 دبي»، منذ عام 2014 وحتى العام الجاري.

    وأفادت الدائرة في بيان، بأن إجمالي قيمة البضائع التي تم تخليصها خلال الفترة نفسها (2014-2021) سجل نحو 637.3 مليون درهم، وُزعت بنحو 632.3 مليون درهم للواردات لـ628 بياناً جمركياً، وخمسة ملايين درهم صادرات لـ124 بياناً جمركياً، في ما بلغ إجمالي كمية البضائع 11.8 ألف طن، بنحو 11.6 ألف طن «واردات»، و186.7 طن «صادرات».

    24 مبادرة

    وقال المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين في «جمارك دبي»، عبدالله محمد الخاجة، إن الخدمات التي تقدمها الدائرة للمشاركين والعارضين، وكذلك زوار «إكسبو 2020 دبي» عالمية المستوى، مشيراً إلى أن الدائرة قدمت 24 مبادرة لدعم المعرض.

    وأكد الخاجة أن «جمارك دبي» استكملت تنفيذ تلك المبادرات بنسبة 100%، كما أنجزت مشروعات الربط مع معظم الشركاء الحكوميين، لتعزيز التكامل في الخدمات الحكومية للمشاركين بالحدث، في وقت تم فيه اعتماد المخلص الجمركي الرسمي لـ«إكسبو 2020 دبي»، كمشغل اقتصادي معتمد، فضلاً عن إعداد دليل إرشادي متكامل خاص بالإجراءات الجمركية للمشاركين في الحدث.

    وأشار إلى أن «جمارك دبي» قدمت أفضل التسهيلات والخدمات الجمركية للمشاركين في «إكسبو 2020 دبي»، وتضع في مقدمة أولوياتها اختصار المدة الزمنية اللازمة لإنجاز معاملات التخليص الجمركي للمشاركين، وذلك من خلال تمكينهم من استكمال إجراءات التسجيل إلكترونياً، دون الحاجة إلى زيارة مراكز الخدمة الخاصة بـ«جمارك دبي»، كما تقوم الدائرة بتيسير الإجراءات المتعلقة باعتماد تصاريح إدخال البضائع المقيدة التي تصدرها الجهات المحلية والاتحادية.

    دورة متميزة

    بدوره، قال المتحدث الرسمي ونائب رئيس الاتصال لدى «إكسبو 2020 دبي»، محمد الأنصاري، إنه «بفضل المبادرات المميزة والدعم الكبير الذي يقدمه شركاؤنا ومن ضمنهم (جمارك دبي)، سيكون (إكسبو 2020 دبي) الدورة الأكثر تميزاً في تاريخ إكسبو الدولي».

    وأضاف: «كل ما يتحقق من إنجازات في مسيرة الاستضافة، يبرز قدرة دولة الإمارات بجميع مؤسساتها، الحكومية والخاصة، وبالتعاون مع المشاركين، على جمع العالم تحت سقف واحد، بهدف إيجاد حلول عملية لكثير من التحديات التي يواجهها العالم في هذا العصر، وتحقيق شعار الحدث: (تواصل العقول وصنع المستقبل)».

    «مطار آل مكتوم»

    إلى ذلك، أكدت «جمارك دبي» أنها تعمل على توفير المتطلبات كافة المتعلقة بتطوير آلية سير العمل، ومواكبة التوسعات الجديدة في مطار آل مكتوم الدولي، من خلال توفير الأجهزة التقنية الحديثة التي من شأنها تسريع مرور المسافرين وتسهيل حركة الشحن.

    وأوضحت أنه تم تزويد المطار بـ13 جهاز فحص متطوراً، إضافة إلى توفير الكادر البشري المؤهل للعمل في هذا الصرح والمنفذ الحيوي الذي يعد واحداً من أهم منافذ الإمارة على العالم الخارجي، وذلك في إطار الاستعداد لاستقبال الزوار والعارضين للحدث العالمي.

    قناة جمركية ذكية

    ولفتت «جمارك دبي» إلى أنها توجت مبادراتها لتحقيق نجاح منقطع النظير في استضافة دبي «إكسبو 2020 دبي»، من خلال تطوير قناة ذكية لتقديم خدمات جمركية فريدة من نوعها للمشاركين في الحدث، إذ طورت فرق العمل المتخصصة في الدائرة بنية متكاملة لـ«قناة إكسبو 2020 دبي الجمركية الذكية» لتخليص الشحنات القادمة إلى المعرض خلال زمن قياسي للإنجاز، وبأفضل مستويات الجودة، لتمكين العارضين من إتمام معاملاتهم الجمركية من دون تأخير.

    وتعد القناة التي كانت من المبادرات الجمركية التي تضمنها ملف الترشيح، من أهم المبادرات التي طورتها «جمارك دبي»، وتتيح للمشاركين في المعرض، تقديم طلباتهم للحصول على الخدمات، عبر منصة الخدمات التي توفرها «جمارك دبي» للعارضين، من خلال الهواتف والأجهزة الذكية، إضافة إلى الأنظمة الإلكترونية والذكية التي يمكن من خلالها إنجاز المعاملات.

    وتم تخصيص فرق عمل لإنجاز معاملات «إكسبو 2020 دبي» على مدار الساعة باستخدام أحدث الأنظمة الذكية التي تم تطويرها لإنجاز التخليص الجمركي، وفي مقدمتها «محرك المخاطر»، و«الإفصاح المبكر الذكي»، و«منظومة التدقيق الذكي».

    الإدخال المؤقت دون رسوم

    ذكرت دائرة جمارك دبي أنها طوّرت إجراءات الإدخال المؤقت للمواد التي سيتم عرضها في «إكسبو 2020 دبي»، وذلك وفقاً للأنظمة التي تطبقها الدائرة في تحديد الفترة الزمنية لبقاء البضائع التي تدخل بموجب تسهيلات الإدخال المؤقت إلى الدولة، حيث لا تخضع هذه المواد للرسوم الجمركية خلال الفترة المحددة لها.

    ويسمح نظام الإدخال المؤقت للفئات المستفيدة، بإدخال بضائعها لمدة محددة قد تستمر عاماً دون استيفاء الرسوم الجمركية المفروضة عليها، وذلك إلى حين الانتهاء من الغاية التي أدخلت البضاعة من أجلها.

    • الدائرة أنجزت مشروعات الربط مع معظم الشركاء الحكوميين، لتعزيز تكامل الخدمات للمشاركين.

    طباعة