الغرير: موناكو بوابة لـ 500 مليون مستهلك في أوروبا

«غرفة دبي» تدعو موناكو إلى الانضمام للجواز اللوجستي العالمي

الغرير (الثاني من اليمين) خلال استقباله وفداً من موناكو. من المصدر

دعت غرفة تجارة وصناعة دبي، إمارة موناكو إلى الانضمام للجواز اللوجستي العالمي والاستفادة من المزايا التنافسية لدبي، إذ يشكل الجواز اللوجستي العالمي مبادرة مهمة من دبي لتسهيل التبادل التجاري والشحن ودعم التجارة العالمية، وتعزيز الروابط اللوجستية، مؤكدة أن هذه المبادرة تعزز مكانة دبي وسمعتها مركزاً عالمياً لنمو التجارة الدولية وتسريع التعافي الاقتصادي.

وبحثت «غرفة دبي»، خلال استقبالها وفداً رفيع المستوى برئاسة وزير الدولة في إمارة موناكو، بيير دارتوت، سبل تطوير العلاقات الاقتصادية الثنائية بين دبي وموناكو.

كما ناقش الجانبان تعزيز وتفعيل التعاون المشترك في مجالات وقطاعات اقتصادية رئيسة ومستقبلية.

وقال رئيس مجلس إدارة «غرفة دبي»، عبدالعزيز الغرير، إن «موناكو بوابة لأكثر من 500 مليون مستهلك في الأسواق الأوروبية، في حين تشكل دبي بوابة لأكثر من ملياري مستهلك في أسواق منطقة الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا».

وأضاف الغرير لـ«الإمارات اليوم»، على هامش اللقاء، أن «قطاع سياحة السفن يعتبر قطاعاً مهماً ومساهماً رئيساً في دعم قطاع السياحة في موناكو، وهو مجال يمكن للّاعبين الأساسيين في موناكو أن يؤسسوا شراكات استراتيجية مع نظرائهم في دبي، بما يحقق المصالح المشتركة»، لافتاً إلى أن دبي تعمل على تعزيز سمعتها وجهةً أساسية في سياحة السفن حول العالم. ودعا الغرير الشركات في موناكو إلى الاستفادة من المزايا التنافسية العديدة التي توفرها إمارة دبي لهم للتوسع في أسواق المنطقة، منها الموقع الاستراتيجي المهم وتوافر الفرص الاستثمارية، فضلاً عن البنية التحتية الملائمة والمحفزة لخطط توسع الشركات العالمية.

من جهته، قال وزير الدولة في إمارة موناكو، بيير دارتوت، إن دبي تشكل نموذجاً عالمياً متميزاً وناجحاً للتطور السريع، مشيداً بهذا النموذج الذي يمكن للعالم الاستفادة منه في دعم قطاعات الأعمال.

طباعة