بلغ عدد أعضائها 261 ألف عضو بنهاية 2020

الغرير: إعادة هيكلة «غرفة دبي» خطوة نحو المستقبل

ماجد الغرير: «(الغرفة) توسّعت دولياً لتصل إلى جميع قارات العالم، عبر مكاتبها التمثيلية الخارجية».

قال الرئيس السابق لمجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، ماجد سيف الغرير، إنه «مع القرارات الجديدة التي أصدرها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بإعادة هيكلة (غرفة دبي)، نخطو خطوة إلى المستقبل المشرق، وفق رؤية سموّه الحكيمة بصناعة المستقبل وعدم انتظاره».

وأضاف: «نحن على ثقة بأن قرارات سموّه هي منارة تُعزز مسيرة دبي ونموها وارتقائها إلى أعلى المراتب كمدينة عصرية وعالمية وعاصمة اقتصادية وتجارية من الطراز الأول».

وأكد الغرير في رسالة وجهها لموظفي «غرفة دبي»، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، أن «(الغرفة) نجحت خلال السنوات الماضية في تحقيق إنجازات مشهودة، وتمثيل القطاع الخاص على أكمل وجه، فضلاً عن الإسهام في كتابة فصل جديد من فصول التميز في مسيرتها».

وأضاف أن «الغرفة» نجحت أيضاً خلال الفترة الماضية في تكريس ريادتها بمختلف المجالات، حيث ارتفع عدد أعضائها من 177 ألف عضو في منتصف عام 2015 إلى أكثر من 261 ألف عضو مع نهاية عام 2020، مشيراً إلى توسّع «الغرفة» دولياً لتصل إلى جميع قارات العالم عبر مكاتبها التمثيلية الخارجية، حيث افتتحت ثمانية مكاتب جديدة في موزمبيق وكينيا والهند والبرازيل والأرجنتين وبنما، إضافة إلى مكتبين في الصين.

ولفت الغرير إلى استضافة «غرفة دبي» كبار الشخصيات الاقتصادية والاستثمارية في منتديات عالمية عززت مكانة الإمارة مركزاً للفعاليات والأعمال، موضحاً نجاحها في تحويل 98% من خدماتها الرئيسة إلى خدمات ذكية تلبي متطلبات المرحلة الحالية.

كما لفت إلى تعزيز «الغرفة» شراكة القطاعين العام والخاص، إذ جعلت منها نموذجاً للشراكات الاستراتيجية الناجحة.

طباعة