«التسجيل العقاري» في الشارقة تطلق حملة لتحديث بيانات الملاك

أعلنت دائرة التسجيل العقاري، في الشارقة، عن إطلاق حملة خاصة لتحديث بيانات الملاك في القطاع العقاري بمختلف مناطق ومدن الإمارة، في الفترة الممتدة من 28 مارس الجاري وحتى 29 مايو المقبل.

وأفاد بيان، أمس، بأن الحملة تهدف إلى الحفاظ على حقوق الملاك، وتحديث بياناتهم، خصوصاً في ظل وجود بيانات قديمة لم يجرِ تحديثها منذ زمن طويل، ومنعاً لتشابه الأسماء وما ينتج عنه من تبعات تتسبب في تأخير المعاملات، بحيث يتم ربط اسم المالك مع رقم الهوية الخاصة به، لافتاً إلى أن الحملة تستهدف جميع ملاك العقارات في الإمارة، مواطنين ومقيمين ومستثمرين من مختلف الجنسيات.

وبحسب البيان، تجري الحملة في مجالس الضواحي بكل منطقة في التواريخ والأوقات المعلن عنها في موقع الدائرة الإلكتروني، ووسائل التواصل الاجتماعي، في وقت يجب فيه على جميع الملاك الحضور إلى مقر مجلس الضاحية، حسب التاريخ المحدد لكل ضاحية، وإحضار أصل سندات الملكية، والخارطة، والهوية الشخصية، ليتم تحديث البيانات وإرجاع «الأصل» لمالكها.

وأشار المدير العام لدائرة التسجيل العقاري في الشارقة، عبدالعزيز أحمد الشامسي، إلى التعاون الذي أبدته دائرة شؤون الضواحي والقرى في الإمارة، مؤكداً أنها كانت ولاتزال شريكاً استراتيجياً مهماً في تنفيذ العديد من المشروعات المشتركة، ما أسهم في إعطاء قوة دفع إضافية للقطاع العقاري في الإمارة.

من جهته، حث مستشار دائرة التسجيل العقاري بالشارقة، حميد العبار، جميع ملاك العقارات في الإمارة، للتعاون مع الحملة التي تهدف إلى حفظ حقوقهم بالدرجة الأولى، والتوجه إلى مجالس الضواحي في الوقت المحدد لكل منطقة، وإحضار الوثائق والمستندات المطلوبة، مؤكداً أن عملية التحديث مجانية بالكامل، ولن تستغرق سوى دقائق معدودة.

طباعة