وزارة المالية: حمدان بن راشد.. مسيرة رائدة في الارتقاء بمكانة الإمارات واستدامة الموارد المالية

نعت وزارة المالية بقلوب يملؤها الحزن والأسى والإيمان بقضاء الله وقدره، فقيدها وفقيد الوطن، المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم الذي انتقل إلى جوار ربه صباح اليوم.

وتوجهت أسرة وزارة المالية بقياداتها وكافة موظفيها بخالص العزاء والمواساة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وأسرة آل مكتوم الكرام وكافة شعب دولة الإمارات العربية المتحدة، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وكان للمغفور له مساهمات محورية في مسيرة رسم وتطوير السياسات المالية لدولة الإمارات منذ تأسيس الاتحاد حتى اليوم، لتلبي متطلبات النمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام، والارتقاء بفعالية التخطيط المالي والتنفيذي للميزانية الاتحادية، وتوحيد السياسات، وتوجيه الإنفاق العام لدعم القطاعات الحيوية اقتصادياً، حيث وجه المغفور له بالعمل لتطوير كفاءة الإدارة النقدية عبر التوجه للميزانية الصفرية ومبادئ المحاسبة على أساس الاستحقاق، إلى جانب التركيز على تنمية وضمان استدامة الموارد المالية للحكومة الاتحادية، وتحفيز عملية التنمية المستدامة ضمن كافة القطاعات الحيوية.

وترك المغفور له بصمات خالدة في مجال توطيد أواصر التعاون الخليجي لتحقيق التكامل الاقتصادي بين دول مجلس التعاون الخليجي، كما حرص على ضرورة تمثيل الوزارة لدولة الإمارات في المحافل والفعاليات والمؤتمرات الإقليمية والدولية ذات العلاقة بالمجال المالي، وتعظيم الاستفادة من خدمات الدعم الفني والمالي الذي توفرها المنظمات والمؤسسات الإقليمية والدولية للدولة والمنطقة، فضلاً عن دوره في تحفيز التوقيع على الاتفاقيات الضريبية واتفاقيات حماية وتشجيع الاستثمار.

وأكدت وزارة المالية أن هذه الإنجازات غير المسبوقة ستشكل حافزاً لفريق الوزارة ليواصل العمل وبكل ما أوتي من قوة وإمكانيات لمواصلة مسيرة الإنجازات وبناء المستقبل والتنمية والازدهار التي عودنا عليها المغفور له بإذن الله، وتحقيق رؤيته في ريادة الوزارة عالمياً، والارتقاء بمكانة وتنافسية دولة الإمارات في المجالات والمالية والاقتصادية والاجتماعية لبناء مستقبل مشرق وواعد ملؤه الخير والأمل والإنجاز والسعادة.

طباعة