84.2 مليار درهم قيمة الصادرات الصناعية الإماراتية خلال 10 أشهر

حنان منصور أهلي: «إسهام قطاع الصناعات التحويلية في الناتج المحلي غير النفطي للدولة، بلغ 11.6%».

بلغت قيمة الصادرات الصناعية لدولة الإمارات، بحسب التصنيف الصناعي، 84.2 مليار درهم، خلال الأشهر الـ10 الأولى من عام 2020، وفقاً للأرقام الصادرة عن المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء.

وتعكس هذه الأرقام الدور المهم الذي يلعبه القطاع الصناعي في إدامة عجلة التنمية الاقتصادية بالدولة، وقدرته على المحافظة على وتيرة نشاط جيدة، رغم الظروف المستجدة التي فرضتها جائحة كورونا على جميع اقتصادات دول العالم.

وبلغت نسبة إسهام القطاع الصناعي نحو 10% في الناتج المحلي الإجمالي، خلال عام 2019، وذلك وفق تقرير أصدرته في وقت سابق مؤسسة «كوليرز إنترناشونال» الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الأمر الذي عزز دوره في سياسة التنويع الاقتصادي.

وأكدت مدير المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، حنان منصور أهلي، لـ«الإمارات اليوم»، أن إسهام قطاع الصناعات التحويلية في الناتج المحلي غير النفطي للدولة، بلغ 11.6%، كما أن القطاع الصناعي في الدولة يوفر كثيراً من الوظائف للمواطنين والمقيمين، حيث بلغت نسبة عدد العاملين في القطاع نحو 10% من إجمالي عدد المشتغلين في الدولة، بحسب بيانات مسح القوى العاملة، الذي أجراه المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، العام الماضي.

وأكدت أهلي أن دولة الإمارات تتميز بوجود قطاعات صناعية، تقوم على أساس قوي يمكنها من الوصول للعالمية، من خلال اعتماد الابتكار والتقنيات المتقدمة وتكنولوجيات الثورة الصناعية الرابعة، منوهة بأن دولة الإمارات احتلت المركز الأول عربياً، والـ11 عالمياً، في «مؤشر الاستثمار بالتقنيات الناشئة» في تقرير تنافسية المواهب العالمي 2020، والمركز الأول عربياً والـ18 عالمياً في مؤشر الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا «في تقرير تنافسية المواهب العالمي 2020»، اللذين تنشرهما أكاديمية «إنسياد» العالمية.

وكانت الإحصاءات الصادرة عن وزارة الاقتصاد، أظهرت أن الناتج المحلي الإجمالي الجاري بلغ تريليوناً و546 مليار درهم، خلال عام 2019، فيما وصل الناتج المحلي للقطاعات غير النفطية بالأسعار الجارية تريليوناً و159 مليار درهم. وبلغ إسهام القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الحقيقية 70.2%، خلال الفترة ذاتها.

طباعة