دعماً لمنتجات "صنع في دولة الإمارات للعالم"

"البيادر انترناشونال" تستثمر 200 مليون درهم في "جافزا"

 أعلنت شركة البيادر انترناشونال، الرائدة في مجال تصنيع وتوريد حلول تغليف المواد الغذائية ومنتجات التنظيف لأغراض عديدة، عن التوسعة الجديدة لمصنعها في المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، في خطوة ستمكنها من دعم منظومتها الصناعية المستدامة ذاتياً، وستساهم بتصدير منتجاتها التي تضم أكثر من 1700 منتج إلى شتى أنحاء العالم.

وستساهم التوسعة الجديدة للمصنع بمضاعفة طاقته الإنتاجية لتصل إلى 18 ألف طن سنوياً من حلول تغليف المواد الغذائية، ليصل حجم الإنتاج الإجمالي ضمن مصانع الشركة الستة في دولة الإمارات وقطر إلى 31 ألف طن سنوياً. وتندرج هذه الخطوة في إطار ضخ شركة البيادر انترناشونال لاستثمار قدره 200 مليون درهم لتنفيذ خطة رئيسية لتوسيع قدراتها في مجالي التصنيع والتجزئة.

شارك في تدشين توسعة المصنع الجديدة كل من مريم المهيري، وزيرة الدولة للأمن الغذائي والمائي؛ وسلطان أحمد بن سليّم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية؛ وماسيمو بادجي، سفير سويسرا لدى دولة الإمارات، خلال فعالية حضرها نخبة من كبار المسؤولين في موانئ دبي العالمية وجافزا، ضمت محمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات، المدير التنفيذي لجافزا؛ وجميل حداد رئيس مجلس إدارة شركة البيادر انترناشونال؛ ونضال حداد، الرئيس التنفيذي لشركة البيادر انترناشونال، ولفيف من كبار الشخصيات في القطاعين العام والخاص وموظفي الشركة.

وينسجم مصنع البيادر انترناشونال، الواقع في "جافزا جنوب" في المضمون والأهداف مع الاستراتيجية الصناعية لدولة الإمارات، والرامية لتعزيز القيمة المحلية المضافة وإثراء محفظة المنتجات التي تحمل شعار "صنع في دولة الإمارات" والتي لا تقتصر فائدتها على تلبية احتياجات الدولة فحسب، بل تساهم بزيادة صادراتها إلى العديد من بلدان أوروبا وآسيا وأمريكا الجنوبية وإفريقيا. كما يدعم المصنع المنظومة الصناعية المستدامة ذاتياً بفضل امتلاكه أحدث التقنيات لتصنيع آلاته وقوالبه الخاصة.

وقالت مريم بنت محمد المهيري وزيرة الدولة للأمن الغذائي والمائي إن تطوير منظومة الغذاء في الإمارات تحظى بأولوية لدى القيادة الرشيدة من أجل تعزيز الأمن الغذائي الوطني في ظل التعافي من وباء "كوفيد-19". وتجاوزنا للأزمة في الإمارات وعدم تأثر أسواقنا بنقص في المنتجات الغذائية هو دليل على قوة نظامنا الغذائي وأننا على الطريق الصحيح في تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي. ويعد توسيع مصنع البيادر انترناشونال في جبل علي عنصراً هاماً في المرحلة المقبلة، ويمثل خطوة مهمة نحو تعزيز كامل منظومة الغذاء في الدولة بالإضافة إلى الاستراتيجية الصناعية (300 مليار) Operation 300Bn التي تم إطلاقها مؤخرا وتنفذها وزراة الصناعة والتكنولوجيا والتي تهدف إلى تعزيز القطاع الصناعي في السنوات القادمة".

من جانبه قال سلطان أحمد بن سليّم: "يشكل الموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به جافزا مركزًا حيويًا للتجارة والخدمات اللوجستية، ويمهد طريق الشركات للوصول إلى أكثر من 3.5 مليار مستهلك، مدعومًا بقدرات ميناء جبل علي، لتحقق الازدهار عبر تعزيز علاقاتها التجارية مع الأسواق العالمية. وفي ضوء الحاجة الماسة لتلبية متطلبات سلسلة التوريد في قطاع الأغذية والمشروبات، لاسيما فئة تغليف المواد الغذائية التي لا تزال بحاجة للمزيد من الدعم، ستتمكن دولتنا من تعزيز صادراتها من هذه السلع الأساسية، وتولي دور رئيس في دعم الأمن الغذائي بأسلوب في غاية الكفاءة والسلامة. ويؤكد نجاح شركة البيادر انترناشونال بتوسيع مصنعها في جبل علي، رغم الظروف الراهنة بسبب الجائحة العالمية، على الإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها دولة الإمارات وبيئة الأعمال المثلى التي توفرها للشركات المبتكرة لتمكينها من النمو والازدهار."

وأضاف ماسيمو بادجي: "حرصت سويسرا على تعزيز علاقاتها الثنائية مع دولة الإمارات والتعاون معها باستمرار لتطوير قدرات قطاع الأغذية والمشروبات، لاسيما وأنه أحد القطاعات القليلة التي لم تتضرر كثيراً من تفشي جائحة ’كوفيد-19‘. وقد مثلت استثماراتنا في مواد التغليف المتقدمة للحفاظ على سلامة الأغذية وضمان تصدير منتجات عالية الجودة مصدر دعم كبير لنمو قطاع الأغذية والمشروبات السويسري. ومن هذا المنطلق، ستثمر توسعة المصنع الجديدة باستخدام تجهيزات سويسرية في إضافة قيمة كبيرة على اقتصاد دولة الإمارات، وسترتقي بمعدلات الصادرات وستدعم سلسلة القيمة المحلية للشركات الصغيرة والمتوسطة."

طباعة