بزيادة سنوية تجاوزت 9.8%

137 مليار درهم أصول «موانئ دبي العالمية» بنهاية 2020

«المجموعة» أكدت مواصلة عمليات رقمنة الخدمات اللوجستية باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي. أرشيفية

واصلت مجموعة موانئ دبي العالمية توسيع محفظة أعمالها المتنامية من خلال توقيع العديد من الاتفاقات وصفقات الاستحواذ، خلال العام الجاري، في وقت أظهرت بيانات مالية أن إجمالي أصول المجموعة، بنهاية العام الماضي، وصل إلى أكثر من 37.34 مليار دولار (نحو 137 مليار درهم)، مقابل 34 مليار دولار (127.7 مليار درهم) في عام 2019، وبنسبة نمو بلغت أكثر من 9.8%.

وأفادت الشركة، في تقريرها السنوي، بأنها بدأت عامها المالي 2020 بالاستحواذ على واحدة من أكبر شركات الشحن عبر الإنترنت «SeaRates.com»، وهي منصة رقمية تُمكّن المتعاملين من نقل البضائع حول العالم، ما يقوي رؤيتها لتمكين التجارة ورقمنة سلسلة التوريد.

استحواذات

ووفقاً للتقرير، استكملت المجموعة استحواذها على شركة «فريزر ساري دوكس» من «ماكواري إنفراستراكتشر بارتنرز» (إم آي بيه)، وذلك بالشراكة مع صندوق الودائع والاستثمار في كيبك «سي دي بيه كيو»، حيث يسهم هذا الاستحواذ في دعم حضور «موانئ دبي العالمية» في كندا، الذي يشمل أيضاً عمليات المحطات في فانكوفر، ونانايمو، وبرنس، روبيرت، وسانت جون.

وأكملت «موانئ دبي العالمية» المراحل الأولى من الاندماج في «تريدلينز»، وهي منصة لوجستية رقمية للحاويات قائمة على تكنولوجيا «بلوك تشين»، التي طورتها مجموعة «إيه بي مولر-ميرسك»، وشركة «آي بي إم» المدرجة في بورصة نيويورك، إذ سيساعد هذا التعاون بين «موانئ دبي العالمية» و منصة «تريدلينز» في تسريع عملية رقمنة سلاسل التوريد العالمية.

شركات

كما استحوذت شركة «يونيفيدر»، عبر منصتها في شبه القارة الهندية والمملوكة من «موانئ دبي العالمية»، على عدد من شركات الخدمات الملاحية للمسافات البحرية القصيرة والمتوسطة.

وتشمل تلك الشركات: «ترانسوورلد فيدرز المنطقة الحرة»، وشركة «أڤانا لوجيستيك المحدودة»، بما في ذلك شركتها التابعة «أفانا جلوبال المنطقة الحرة»، و«ترانسوورلد فيدرز الخاصة المحدودة»، وهي الذراع الساحلية الهندية لعمليات الشحن بالحاويات، وعمليات الشحن للمسافات القصيرة والمتوسطة للتصدير والاستيراد لشركة «شرياس للشحن والخدمات اللوجستية المحدودة»، باستثناء عمليات السفن الكبيرة والعمليات الضخمة.

التكنولوجيا الرقمية

وأعلنت المجموعة استحواذها على حصة تبلغ 51% في محطة حاويات «تي آي إس» بميناء يوزني في أوكرانيا، حيث يمثل المشروع الشراكة الثانية لـ«موانئ دبي العالمية» مع المساهمين في محطة حاويات «تي آي إس».

وقالت إن استثمارها المبكر في التكنولوجيا الرقمية، مثل «دبي التجارية» وأتمتة محطات الحاويات، ضمن لها مواجهة أدنى حد من الاضطراب في مواقعها، وسمح لها بالمحافظة على تدفق التجارة، مشيرة إلى أن تركيزها سيستمر على الابتكار من خلال الاستثمار في بناء منصة ذكية تسمح لأصحاب البضائع بالقيام بالأعمال التجارية بشكل مباشر. وأكدت المجموعة مواصلة عمليات رقمنة الخدمات اللوجستية باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي و«بلوك تشين»، لتحسين الشفافية وتقليل أوجه القصور في سلاسل التوريد.

مناولة

وكانت المجموعة أعلنت، في نتائجها المالية للعام الماضي، عن مناولة 19.1 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً على نطاق محفظتها العالمية من محطات الحاويات، خلال الربع الأخير من عام 2020.

وأوضحت أنه على أساس السنة المالية 2020، فقد ناولت 71.2 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً، بمعدل ثابت على أساس سنوي، وبزيادة بلغت 0.2% على أساس المقارنة المثلية.


خدمات المجموعة

تغطي القائمة الشاملة لمنتجات وخدمات مجموعة موانئ دبي العالمية، جميع نقاط الربط لسلسلة التوريد المتكاملة، بدءاً من المحطات البحرية والبرية، وصولاً إلى الخدمات البحرية والمجمعات الصناعية، إضافة إلى الحلول التجارية القائمة على التكنولوجيا.

وتقدم تلك الخدمات عبر شبكتها العالمية المترابطة، التي تضم 136 وحدةً تجاريةً في 61 بلداً في ست قارات، ما يعكس حضورها في كل من الأسواق ذات معدلات النمو المرتفعة والأسواق المتطورة على حد سواء.


• «المجموعة» بدأت عامها المالي 2020، بالاستحواذ على واحدة من أكبر شركات الشحن عبر الإنترنت.

طباعة