البنوك خصصت 154 مليار درهم للتحوّط من تمويلات غير منتجة

«المركزي»: 109% تغطية القروض المتعثرة بنهاية 2020

بلغت تغطية الديون والقروض المتعثرة في القطاع المصرفي 109%، بنهاية العام الماضي، بما يعادل 154 مليار درهم جنّبتها البنوك كمخصصات، تحوطت بها من تمويلات غير منتجة بقيمة 142.4 مليار درهم، وذلك بحسب مؤشرات السلامة المالية الصادرة عن المصرف المركزي، أمس.

وأوضحت المؤشرات أن نسبة الديون المتعثرة لدى البنوك، تشكل نسبة 8.2% من إجمالي محفظة القروض، البالغة تريليوناً و746 مليار درهم.

ويتشدد المصرف المركزي في إلزام البنوك تجنيب مخصصات تفوق أي قروض متعثرة لديها، حمايةً للقطاع المصرفي، كما يلزمها بمخصصات عامة تعادل 1% من إجمالي محفظة القروض بشكل دائم.

ويضع «المركزي» تصنيفاً للقروض المتعثرة يعد الأقوى في المنطقة، حيث يلزم البنوك بالتحوط نحو القروض التي يتوقع تعثرها مستقبلاً.

ويحدد نظام المصرف المركزي خمسة مستويات لتصنيف القروض، تشمل: قروضاً عادية، قروضاً تحت المراقبة، قروضاً دون المستوى العادي، قروضاً مشكوكاً في تحصيلها، فضلاً عن قروض غير منتجة، وهي القروض المتعثرة أو قروض الخسارة.

ووفقاً للنظام، فإن القروض التي تصنف «عادية» تعد حسابات تنطوي على خطورة مصرفية عادية، فيما تفيد المعلومات المتوافرة لدى البنك بأن سدادها مؤكد، كما تم الاتفاق عليه، في حين أن القروض التي تصنف أنها «تحت المراقبة» فهي حسابات يشوبها بعض الضعف في ما يتعلق بملاءة المقترض، ما يستدعي بذل عناية أكثر، وعلى الرغم من ذلك فإن الأمر لا يتطلب تكوين مخصص لها.

أما القروض «دون المستوى العادي» فهي القروض التي قد تؤدي إلى خسائر، نظراً إلى وجود عوامل قد تعرقل عملية السداد، وهذه الفئة تشمل في العادة القروض والسُّلف التي يتأخر فيها سداد القرض الأصلي لفترة تزيد على 90 يوماً، بدلاً من 180 يوماً حالياً.

ويجب على البنوك في مثل هذه الحالة تكوين مخصص بنسبة 25% من كامل رصيد القرض.

وتعد القروض التي تصنّف أنها «مشكوك في تحصيلها»، قروضاً تبدو إمكانية سدادها بالكامل مشكوكاً فيها، بناءً على المعلومات المتوافرة، وغالباً ما يؤدي ذلك إلى خسارة جزء من هذه القروض (عندما يكون الوضع المالي للمتعامل غير سليم والضمانات غير كافية)، وفي هذه الحالة يتم تكوين مخصص بنسبة 50% من كامل رصيد القرض.

أما القروض التي تصنّف أنها «غير منتجة» أو متعثرة وتعد خسارة، فهي التي يبذل البنك فيها جميع السبل لتحصيلها ولم يُحصّل منها شيئاً يذكر، أو أن هناك احتمال عدم تحصيلها على الإطلاق، وفي هذه الحالة يتم تكوين مخصص بنسبة 100% من كامل رصيد القرض.

• التمويلات غير المنتجة بلغت 142.4 مليار درهم العام الماضي.

طباعة