تعادل توفير 1.5 مليار درهم

مبادرات «ديوا» توفّر 8.5 مليارات غالون من المياه في 12 عاماً

سعيد الطاير: «الهيئة تسخر أحدث التقنيات الإحلالية وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة لتقديم خدمات ذكية».

قال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا»، سعيد محمد الطاير، إن برامج ومبادرات الترشيد التي أطلقتها الهيئة بين عامي 2009 و2020 (12 عاماً)، حققت وفراً تراكمياً ضمن الفئات المستهدفة، بلغ 2.6 تيراواط/‏ساعة من الكهرباء و8.5 مليارات غالون من المياه، بما يعادل توفير مليار و508 ملايين درهم، وتقليل مليون و136 ألف طن من الانبعاثات الكربونية.

وأضاف الطاير أنه فضلاً عن ذلك، تسخر الهيئة أحدث التقنيات الإحلالية وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة لتقديم خدمات ذكية ومبتكرة تسهل حياة المتعاملين، وتساعدهم على رفع كفاءة استهلاكهم للكهرباء والمياه والحد من الهدر والإسراف وكشف التسريبات على الفور، ومعالجة الأعطال دون الرجوع إلى الهيئة.

وأكد الطاير تبنّي الهيئة استراتيجية متكاملة لرفع مستوى الوعي بأهمية ترشيد الاستهلاك وإشراك جميع المتعاملين وأفراد المجتمع في جهود حماية البيئة، والحفاظ على الموارد الطبيعية.

وتابع الطاير: «بوصفها مؤسسة حكومية مسؤولة مجتمعياً، تطلق (ديوا) سنوياً العديد من المبادرات والبرامج والجوائز للتشجيع على اتباع نمط حياة واعٍ ومسؤول في استهلاك الكهرباء والمياه، منها مبادرة (الحياة الذكية) ومبادرة (بيتنا مثالي) و(الأسبوع الأخضر) و(ساعة الأرض) وحملة (لنجعل هذا الصيف أخضر) وجائزة الترشيد وغيرها». وأشار إلى أن الهيئة أطلقت خدمة الاستجابة الذكية للبلاغات الفنية للكهرباء والمياه وخدمة «إشعار باستهلاك مرتفع للمياه»، التي أسهمت منذ إطلاقها وحتى نهاية فبراير 2021 في تحقيق وفورات تزيد على ثلاثة مليارات و700 مليون غالون من المياه ووفورات على المتعاملين تزيد على 204 ملايين درهم.

• 2.6 تيراواط/ ساعة كهرباء وفورات حققتها مبادرات «ديوا» بين 2009 و2020.

طباعة