تمكّن شركات القطاع من تأسيس مقار لها في «دبي للسلع المتعددة»

اتفاقية لوضع إطار عمل تنظيمي لطرح «الأصول المشفّرة» وإصدارها وتداولها

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشروعات، عن توقيع مذكرة تفاهم مع هيئة الأوراق المالية والسلع، بهدف إنشاء إطار عمل تنظيمي للشركات العاملة في مجالات طرح الأصول المشفّرة، وإصدارها، وإدراجها، وتداولها في مركز دبي للسلع المتعدّدة. وبموجب الاتفاقية، ستتمكن الشركات التي تتعامل بالأصول المشفّرة، من الحصول على تراخيص مصممة خصيصاً لتناسب احتياجاتها من «مركز الأصول المشفّرة» في مركز دبي للسلـع المتعدّدة، فضلاً عن إطار تنظيمي مُطوّر من قبل «دبي للسلع المتعدّدة».وأفاد بيان صدر أمس، بأن هيئة الأوراق المالية والسلع، ستتولى بالتعاون مع فرق العمل المختصة في مركز دبي للسلع المتعددة، إصدار الموافقات للشركات العاملة بالأصول المشفرة، والتي تتطلع إلى تأسيس مقر لها في المركز.

وأضاف أن الهيئة ستنظم في ما بعد أنشطة تداول الأصول المشفرة، تماشياً مع السياسات التي أطلقتها في أكتوبر 2020 لتطوير منظومة متكاملة للأصول المشفرة وتكنولوجيا «بلوك تشين»، مؤكداً أن الاتفاقية ستعزز استخدامات «بلوك تشين» في دبي.

وقال الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعدّدة: أحمد بن سليّم، إنه «من خلال توقيع هذه الاتفاقية مع الهيئة، فإن المركز يعمل على توسيع نطاق حلوله الحالية من تراخيص الأصول المشفرة، ما يكمّل حلول خدمات الأعمال والتراخيص التي يوفرها». وأضاف: «أبرمنا في أوائل 2020، اتفاقية مع كل من (كريبتو فالي فينتشر كابيتال)، و(كريبتو فالي لابز) ضمن مبادرة مدعومة من الحكومة السويسرية لاستقطاب المنظومة المتكاملة الأبرز لتقنيات (بلوك تشين)، والأصول المشفرة في العالم إلى دبي»، مؤكداً أن هذه الاتفاقية تضع الأساس لشراكات مستقبلية في مجال الأصول المشفّرة.

بدوره، أعرب الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع، د.عبيد سيف الزعابي، عن تقديره للدور الذي يقوم به المركز في توفير البنية التحتية اللازمة لتأسيس وإدارة سوق عقود سلع مزدهر، والمبادرة في تطوير بيئة متطورة لصناعة منظمة للأصول المشفرة.

طباعة