دعت منافذ البيع إلى الالتزام بإجراءات العروض.. وتوفير جميع السلع

اقتصادية دبي: الإجراءات الاحترازية مستمرة خلال رمضان

أحمد الزعابي: «سيجري تنظيم حملات وزيارات تفتيشية لمنافذ البيع للتأكد من مدى تطبيقها للإجراءات».

دعت اقتصادية دبي جميع منافذ البيع في الإمارة إلى الالتزام بالاشتراطات العامة لمزاولة الأنشطة التجارية في دبي خلال شهر رمضان المقبل، مشددة على أهمية توافر جميع السلع التي يحتاجها المستهلكون والالتزام بالإجراءات الخاصة بالعروض السعرية واعتماد الأسعار الحقيقية للمنتجات، فضلاً عن استمرار اتباع الإجراءات الاحترازية الخاصة بمكافحة تفشي فيروس «كورونا».

جاء ذلك خلال عقد لقاءات عدة عقدها مفتشون في إدارة حماية المستهلك بقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي مع منافذ البيع، لاسيما الرئيسة منها، للتأكيد على أهمية الاستعداد المبكر لاستقبال شهر رمضان، وضمان تلبية احتياجات المتعاملين، والتعامل مع شكاوى المستهلكين باحترافية.

وقال مدير إدارة حماية المستهلك، أحمد الزعابي، إنه تم التأكيد على منافذ البيع بضرورة الالتزام بالاشتراطات العامة لمزاولة الأعمال، خصوصاً المتعلقة بآلية عرض المنتجات وأسعارها، كما تم التنبيه إلى ضرورة توافق الأسعار المعلنة للمنتجات المعروضة مع الأسعار الحقيقية والمعتمدة عند إتمام المستهلك لعملية الدفع.

وأضاف أنه تم التشديد أيضاً على وضع أرقام وقنوات التواصل مع إدارة حماية المستهلك ليتسنى للمستهلكين التواصل بسهولة مع الإدارة في حال وجود شكاوى أو استفسارات أو ملاحظات على منفذ البيع.

ودعا الزعابي منافذ البيع إلى ضرورة الالتزام باشتراطات العروض والفعاليات الترويجية، حيث ينبغي على التجار الالتزام بالتصاريح وعرض الأسعار والعروض المقدمة على المنتجات بطريقة واضحة، ما يسهل على المستهلك الاطلاع على ماهية وتفاصيل العرض، مشيراً إلى أنه في ظل الوضع الراهن تم توجيه المنافذ بضرورة التزام الموظفين والعاملين وزوار منافذ البيع بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار جائحة «كوفيد-19»، حفاظاً على سلامة المستهلكين.

وذكر أنه سيجري تنظيم حملات وزيارات تفتيشية لمنافذ البيع للتأكد من مدى تطبيقها للإجراءات الاحترازية بهدف زيادة الوعي والالتزام بالقوانين والاشتراطات.

وأكد الزعابي أن اقتصادية دبي تسعى دائماً إلى تنظيم العلاقة بين التجار والمستهلكين، بهدف زيادة ثقة المستهلكين والوصول إلى الحل الأمثل في حال وجود شكوى أو مشكلة تعرض لها المستهلك خلال تسوقه، داعياً منافذ البيع إلى التعاون المثمر مع المستهلكين في حال وردت شكاوى منهم عن المنتجات أو الخدمات المقدمة دون الحاجة لتقديم شكوى لدى اقتصادية دبي.

كما أكد أن إدارة حماية المستهلك مستعدة دائماً لتقديم المساعدة والبت في شكاوى المستهلكين في حال تعذر التاجر والمستهلك في الوصول للحل الذي يرضي الطرفين.

متابعة

أكدت اقتصادية دبي، أنها تعمل على متابعة منافذ البيع للتأكد من توفير الكميات المطلوبة من المنتجات بمختلف أنواعها للمستهلكين، لتلبية احتياجاتهم لاسيما في شهر رمضان.

من جهتهم، أكد التجار ومسؤولو منافذ البيع أن المنافذ مستعدة لتوفير جميع المنتجات والخدمات التي يحتاجها المستهلك وبكميات تلبي احتياجات الجميع طوال الشهر.

طباعة