"موانئ دبي العالمية" تحقق إنجازا جديدا في تطوير ميناء بربرة

 استقبلت "موانئ دبي العالمية – بربرة"، أحد المراكز البحرية الإقليمية في منطقة القرن الأفريقي، ثلاث رافعات جسرية جديدة للخدمة المتكاملة "من السفينة إلى الشاطئ" (STS)، في إطار مشروعها الحالي لتوسعة ميناء بربرة وتطويرمرافقه.
 
وتم تسليم الرافعات الثلاث في الميناء بعد نقلها بواسطة السفينة "زين-هوا 29" (Zhen-Hua 29)، وتفريغها بأمان وبطريقة دقيقة من خلال فريق الإدارة والهندسة في "موانئ دبي العالمية – بربرة".
 
ويبلغ ارتفاع الرافعات 51 مترًا، وتبلغ الطاقة الاستيعابية كل منها 65 طنًا مع امكانية الوصول إلى 24 صفًا من الحاويات، وستكون قادرة على خدمة أكبر سفن الحاويات في العالم، مما يتيح للمستوردين والمصدرين الاستفادة القصوى من تخفيض التكاليف. ويأتي وصول الرافعات عقب تركيب ثماني رافعات جسرية ذات عجلات مطاطية في الميناء في شهر يناير الماضي.
 
وتُعد "موانئ دبي العالمية – بربرة" ميناءً متعدد الاستخدامات حيث يتعامل العملاء مع مجموعة كبيرة من البضائع التي تتضمن البضائع السائبة والبضائع العامة وبضائع سفن الدحرجة (RORO) والماشية والبضائع المعبأة في حاويات.
 
وقال سهيل البنا، المدير التنفيذي والمدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في مجموعة موانئ دبي العالمية: "يُعتبر وصول الرافعات الجديدة إنجازًا جديدًا آخر في إطار تطوير وتوسيع ميناء بربرة. وستعمل هذه الرافعات، بالإضافة إلى الرافعات التي تم تركيبها في وقت سابق، على تحسين الكفاءة التشغيلية في ميناء بربرة وتحويله إلى مرفق حديث على مستوى عالمي، مما يعزز مكانة الميناء باعتباره ميناءً تجاريًا إقليميًا رئيسيًا يخدم منطقة القرن الأفريقي."
 
يشار إلى أن مجموعة موانئ دبي العالمية تلتزم باستثمار ما يصل إلى 442 مليون دولار أمريكي في توسعة الميناء، والتي ستزيد الطاقة الاستيعابية عند اكتمالها إلى نحو 500,000 حاوية نمطية قياس 20 قدمًا سنويًا.

طباعة