تستثمرها في شهادات الإيداع

135.3 مليار درهم سيولة فائضة تحتفظ بها البنوك لدى «المركزي»

كشفت بيانات صادرة عن المصرف المركزي، أمس، أن السيولة الفائضة التي تحتفظ بها البنوك لدى «المركزي»، بلغت 135.3 مليار درهم بنهاية يناير الماضي، تستثمرها في شهادات الإيداع التي يصدرها «المركزي».

وتعد شهادات الإيداع إحدى أدوات إدارة السيولة الفائضة، التي وفرها المصرف المركزي للبنوك اختيارياً، وتستثمر فيها بإيداعها لدى المركزي مقابل امتلاك هذه الشهادات التي يدفع عنها «المركزي» عائداً دورياً متفقاً عليه مسبقاً، حيث تتمكن البنوك من تسييلها متى احتاجت للسيولة.

ويعكس رصيد شهادات الإيداع المرتفع لدى «المركزي» وفرة بالسيولة في البنوك بما يزيد على حاجتها لنشاطها الرئيس وهو الإقراض، بينما يؤشر تراجع قيمة شهادات الإيداع إلى قيام البنوك بتسييلها وتوظيفها في أنشطتها التشغيلية.

إلى ذلك، أوضح «المركزي» في بياناته أنه يمتلك أصولاً مقومة بالعملة الأجنبية تقدر بـ378 مليار درهم، و460 مليار درهم أصولاً بالدرهم، مبيناً أن هذه الأصول تشمل أرصدة نقدية وودائع، بجانب استثمارات، وذلك بنهاية يناير الماضي.

وأضاف «المركزي» أن الودائع الحكومية في البنوك سجلت بنهاية يناير نحو 280 مليار درهم، فيما بلغ النقد المصدر 110.8 مليارات درهم، مشيراً إلى أن القاعدة النقدية لدولة الإمارات بلغت بنهاية يناير الماضي 417 مليار درهم تقريباً.


- الودائع الحكومية في البنوك سجلت 280 مليار درهم بنهاية يناير الماضي.

طباعة