تركز على جذب الأفكار والمشروعات الإبداعية للمواطنين

«تنمية المشاريع» تطلق حاضنة الأعمال «تجارز» في منطقة الخليج التجاري

الجناحي «إلى اليسار» وبن ثاني خلال إطلاق المنصة. من المصدر

أعلنت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، عن إطلاق حاضنة الأعمال الجديدة «تجارز»، في منطقة الخليج التجاري، وتعد منصة متكاملة للشباب المواطنين ورواد الأعمال من أصحاب الأفكار الإبداعية والطموحة في قطاع السياحة، الامتياز التجاري، التجارة الإلكترونية، بالإضافة إلى المساعدة في تأسيس المشروعات المتعلقة بتصنيع وإنتاج العطور. كما تقدم الحاضنة، تجربة خاصة لرواد الأعمال الراغبين في تأسيس مشروعاتهم في قطاع المشروبات التخصصية، خصوصاً في عالم القهوة.

وأكدت المؤسسة في بيان، أمس، أن الحاضنة توفر حزمة من الخدمات المتخصصة بمجالات برامج تطوير وتنمية الأعمال التجارية، بالإضافة إلى تقديم مساحات عمل مبنية على نظام العضوية للمهنيين في مجال الأعمال الابداعية المختلفة، كما توفر الحاضنة مختبرات عملية ودورات تخصصية في تصنيع العطور وعالم صناعة القهوة.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، عبدالباسط الجناحي: «يسعدنا افتتاح حاضنة (تجارز)، التي تأتي في إطار استراتيجية مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الرامية إلى تقديم منصة مثالية تعزز ريادة الأعمال، واحتضان المبتكرين ورواد الأعمال من أصحاب الأفكار الإبداعية، إلى جانب تمكينهم من تحقيق رؤاهم وتحويل أفكارهم إلى مشروعات متميزة تخدم عملية التنمية المستدامة، وتسهم في بناء اقتصاد المعرفة القائم على مفاهيم الإبداع والابتكار، بما يعزز مكانة الإمارة اقتصادياً على الصعيدين المحلي والإقليمي، ويسهل عملية الوصول إلى أكبر شريحة من رواد الأعمال الشباب في شتى القطاعات».

وأكد الجناحي حرص المؤسسة وجهودها الحثيثة لتقديم كل أشكال الدعم اللازمة لتطوير واستدامة قطاع ريادة الأعمال في إمارة دبي، وتعزيز مفاهيم الإبداع والابتكار لبناء اقتصاد قائم على المعرفة، بما يتوافق مع أهداف رؤية الدولة، ومتطلبات الثورة الصناعية الرابعة، بشكل يسهم في دعم القطاع الاقتصادي في دبي.

وقال المدير التنفيذي والمؤسس لحاضنة الأعمال «تجارز»، فهد بن ثاني: «نهدف من خلال حاضنة الأعمال (تجارز) إلى دعم رواد الأعمال الشباب لتطوير مهاراتهم وخبراتهم في عالم ريادة الأعمال، ما سينعكس على تطوير مستقبل الأعمال التجارية، وتحريك عجلة الاقتصاد في الدولة، بالإضافة إلى تدريب رواد الأعمال ليكونوا قادة محترفين لقيادة مشروعاتهم وتطويرها، بحيث يتم تقييم الأفكار التجارية الإبداعية ودراستها وتطويرها ومتابعتها وتنفيذها ونقلها إلى سوق العمل».

وتضاف هذه الحاضنة إلى قائمة حاضنات الأعمال المعتمدة لدى المؤسسة، البالغ عددها 10، حيث توفر هذه الحاضنات حزمة متنوعة من الخدمات والباقات والفعاليات الداعمة لرواد الأعمال، ضمن بيئة مثالية تسهم بشكل فعال في تعزيز انطلاقة مشروعاتهم الابتكارية، والتنافس في سوق العمل المحلية ووصولاً إلى العالمية.

طباعة