انتهت من التحول الرقمي لجميع عملياتها وخدماتها

«ديوا» تتسلم ختم «100% لا ورقية» من «دبي الذكية»

سعيد محمد الطاير خلال تسلم ختم «100% لاورقية» من وفد «دبي الذكية». وام

تسلمت هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا» ختم «100% لا ورقية» من مؤسسة دبي الذكية، تقديراً لنجاح الهيئة في الانتهاء من التحول الرقمي لجميع عملياتها وخدماتها بنسبة 100%.

جاء ذلك خلال زيارة وفد دبي الذكية إلى مركز الهيئة الرئيس، حيث كان في استقبالهم العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، وضم الوفد كلاً من مساعد المدير العام لـ«دبي الذكية» المدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي، يونس آل ناصر، والمدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية، وسام لوتاه.

وأعرب سعيد محمد الطاير عن سعادته واعتزازه بهذا النجاح الجديد الذي يضاف إلى سجل الهيئة الحافل بالتميز والريادة، ويأتي ثمرة جهود الهيئة الحثيثة لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لجعل دبي مدينة المستقبل، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لتحويل حكومة دبي إلى نموذج ذكي بالكامل، وبناء منظومة متكاملة للعمل الحكومي الخالي من الأوراق، في إطار استراتيجية دبي للمعاملات اللا ورقية التي أطلقها سموه، وتهدف إلى إلغاء استخدام الورق في جميع المعاملات الداخلية والخارجية ومع المتعاملين بحلول ديسمبر 2021.

وقال: «لقد أسهمت البنية الرقمية المتطورة، التي تمتلكها الهيئة، وحرصها على مواكبة أحدث تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، في تسريع وأتمتة جميع الإجراءات للمتعاملين والموظفين على حد سواء، حيث توفر الهيئة جميع خدماتها عبر العديد من القنوات الذكية والرقمية التي تساعد المتعاملين على إتمام معاملاتهم في أي وقت، ومن أي مكان، بما يوفر وقتهم وجهدهم، إضافة إلى حماية البيئة، والحفاظ على الموارد الطبيعية».

وتابع الطاير: «كما انتهت الهيئة من الربط الإلكتروني مع أكثر من 30 جهة، وقد بلغت نسبة التبني الذكي لخدمات الهيئة 97.49% في عام 2020. ومن بين مبادراتنا التي أسهمت في الاستغناء عن استخدام الأوراق بنسبة 100%، تطبيق الهيئة الذكي، ومبادرة إيقاف التعاملات النقدية والشيكات، وإيقاف استخدام الطابعات وتحويل جميع المعاملات الورقية إلى رقمية، وتطبيقا (المكتب الذكي) و(المستند الذكي) للموظفين، اللذان شكّلا نقلة نوعية في أسلوب تقديم الخدمات، حيث يتيحان المرونة الكاملة لموظفي الهيئة للعمل عن بعد. وأسهمت هذه المبادرات في استمرارية العمل، ومواصلة تقديم خدماتنا خلال فترة العمل عن بعد بعد انتشار جائحة (كوفيد-19)».

وقال: «نفخر بهذا الإنجاز المهم الذي حققته الهيئة، وأود أن أشيد بجهود (دبي الذكية)، وتعاونها مع مختلف الجهات الحكومية في دبي، ونعاهد القيادة الرشيدة على مواصلة العمل لابتكار تجارب فريدة، تعزز من سعادة جميع المعنيين، وتسهم في الانتقال بدبي نحو ريادة المستقبل، عبر إعادة صياغة المفاهيم التقليدية لآليات العمل لتتناسب مع التغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم، وتعزيز مكانتها كحاضنة للإبداع ومنارة للابتكار، وأن يكون هذا العام الذي نحتفل خلاله باليوبيل الذهبي لتأسيس دولة الإمارات، نقطة انطلاق نحو مزيد من التقدم والنمو والازدهار، تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة بأن تكون دولة الإمارات أفضل دولة في العالم بحلول مئويتها في عام 2071».

طباعة