بموجب مذكرة تفاهم لبحث فرص التعاون والاستثمار المشترك

«مصدر» و«بتروناس» تطوران مشروعات طاقة متجددة في آسيا

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، توقيعها مذكرة تفاهم مع شركة «بتروناس» الماليزية العاملة في قطاع الطاقة، لبحث فرص التعاون والاستثمار المشترك في تطوير مشروعات طاقة متجددة في جميع أنحاء قارة آسيا وخارجها.

وأفادت «مصدر» في بيان أمس، بأن الشركتين اتفقتا على بحث فرص التعاون ضمن مجموعة من المجالات، مع التركيز على مشروعات الطاقة المتجددة على مستوى المرافق، والتي تشمل مشروعات الطاقة الشمسية الأرضية والعائمة، إضافة إلى تطوير مشروعات لطاقة الرياح البحرية في آسيا ومناطق أخرى محتملة، والاستثمار في تقنيات أخرى أيضاً.

وأضافت أنه فضلاً عن ماليزيا، تتوجه أنظار الشركتين إلى دول أخرى في المنطقة، لاسيما تلك التي تعّهدت بتسريع جهود تطوير مشروعات الطاقة المتجددة، مثل فيتنام وتايوان.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»، محمد جميل الرمحي، إن «هذه الاتفاقية تشكل خطوة مهمة لتعزيز أنشطة الشركة، وتوسيع نطاق مشروعاتها في السوق الآسيوية، حيث تتمتع هذه السوق بإمكانات كبيرة، بفضل النمو الاقتصادي السريع، ووجود موارد متعددة لتوليد الطاقة المتجددة».

وأضاف الرمحي: «نتطلع إلى التعاون مع (بتروناس)، الشركة الرائدة عالمياً في قطاع الطاقة، والداعمة لجهود التنمية المستدامة، وذلك بهدف تلبية الطلب المتزايد على حلول الطاقة المتجددة في جميع أنحاء المنطقة».

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لـ«بتروناس»، تينغكو محمد توفيق تينغكو عزيز، إن «توقيع مذكرة التفاهم مع (مصدر) يمثل خطوة مهمة تندرج في إطار شراكتنا الحالية مع (مبادلة للاستثمار)، التي ستشمل الآن التركيز على مصادر الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر».

يشار إلى أن شركة «بتروناس» تستثمر حالياً في مشروعات طاقة شمسية، تبلغ طاقتها الإنتاجية الإجمالية أكثر من واحد غيغاواط، سواء قيد التشغيل أو التطوير لمصلحة عملائها في قطاعي الصناعة والتجارة في الهند وجنوب شرق آسيا.

كما بدأت الشركة في تركيب حلول طاقة شمسية على الأسطح في ماليزيا، تبلغ قدرتها الإجمالية أكثر من 90 ميغاواط.

طباعة