«رأس الخيمة الوطني» يموّل تطوير «موفنبيك جزيرة المرجان» بـ 543 مليون درهم

العبدولي وإنجلاند خلال توقيع اتفاقية التمويل. من المصدر

أعلنت شركة «راك إيه إم آي هوتيل» المتخصصة في تطوير وإدارة الفنادق، وتتخذ من إمارة رأس الخيمة مقراً لها، عن نجاحها في الحصول على تمويل من بنك رأس الخيمة الوطني، لمشروع تطوير الفندق الجديد.

وأفاد بيان صدر أمس، بأنه سيتم استخدام التمويل بشكل رئيس للمشروع الذي تعتزم «راك إيه إم آي هوتيل» تطويره، وهو «منتجع موفنبيك جزيرة المرجان»، الذي تبلغ كُلفة تطويره الإجمالية 543 مليون درهم (147 مليون دولار).

وأكد البيان أن أعمال إنشاء وتشييد المشروع بدأت بالفعل وفق الجدول الزمني المعتمد، لافتاً إلى أنه تم إطلاق هذا المشروع استناداً إلى الأسس المتينة التي يوفرها قطاع السياحة والترفيه في إمارة رأس الخيمة، وبدعم من نمو القطاع السياحي المحلي والعالمي.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة «راك إيه إم آي هوتيل»، المهندس عبدالله العبدولي، إن حصول الشركة على هذا التمويل يؤكد الإمكانات التي تتمتع بها إمارة رأس الخيمة، ومكانتها وجهة سياحية رائدة، فضلاً عن قدرة الشركة على تطوير مشروعات عالمية المستوى، لدعم البنية التحتية في قطاع الضيافة.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لبنك رأس الخيمة الوطني، بيتر إنجلاند: «باعتباره مؤسسة مستقلة ومدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، فإنه يتعين على بنك رأس الخيمة الوطني منافسة البنوك الأخرى لاستقطاب الأعمال التجارية من مختلف المتعاملين، بمن فيهم الموجودون في إمارة رأس الخيمة، ولذلك يسعدنا اختيار (راك إيه إم آي هوتيل) لنا من بين عدد من المنافسين للحصول على هذه الصفقة».

يُشار إلى أن «منتجع موفنبيك جزيرة المرجان» أعلن أخيراً عن تحقيق إنجاز معماري لافت تمثل في تدشين أطول جسر معلق يربط بين اثنين من مبانيه على جزيرة المرجان. ويبلغ طول الجسر 36 متراً ويحتضن ثماني غرف فندقية من المتوقع أن تستقطب اهتمام الزوّار على نطاق واسع.

طباعة