ضمن «حوار مستقبل الصناعة».. وبمشاركة «الصحة»

بحث تطوير الصناعات الطبية مع شركات وطنية وعالمية

اللقاء الذي انعقد افتراضياً يعدّ الرابع ضمن سلسلة لقاءات مع عدد من الشركات. من المصدر

التقى وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، بحضور ومشاركة وزير الصحة ووقاية المجتمع، عبدالرحمن محمد العويس، عدداً من مسؤولي الشركات الوطنية والعالمية العاملة في صناعة الأدوية والمعدات والمستلزمات الطبية في الدولة، ضمن مبادرة «حوار مستقبل الصناعة»، التي أطلقتها وزارة الصناعة بداية فبراير الماضي، ضمن جهودها للارتقاء بقدرات القطاع الصناعي، وتعزيز تنافسيته ومزاياه محلياً وعربياً ودولياً.

ويعدّ هذا اللقاء، الذي انعقد افتراضياً، الرابع ضمن سلسلة من اللقاءات المخطط عقدها مع عدد من الشركات الوطنية والعالمية العاملة في القطاعات الصناعية الرئيسة في دولة الإمارات.

وناقش الجابر والعويس، خلال اللقاء، الدور الإيجابي والكبير الذي لعبه قطاع صناعة الأدوية والمعدات والمستلزمات الطبية في الدولة، في مواجهة تفشي جائحة «كوفيد-19»، والضغوط التي تعرّضت لها الأنظمة الصحية في العالم، إضافة إلى التعامل الفاعل وعالي الكفاءة للمنظومة الصحية الوطنية مع الجائحة، رغم تأثر سلاسل الإمداد العالمية، ما جعل من الإمارات نموذجاً عالمياً يحتذى به.

كما تم خلال اللقاء تسليط الضوء على الجهود المشتركة للحكومة والقطاع الخاص في التعامل مع الجائحة، من خلال توفير المستلزمات المرتبطة بالجائحة، مثل الكمامات والمعقمات، وكذلك توفير اللقاحات عبر اتفاقات تعاون مع الصين، مع افتتاح مراكز للفحص في مختلف أرجاء الدولة، والدور الذي أسهمت به شركات القطاع الخاص في هذا الجهد المشترك.

وقال الجابر إن «دولة الإمارات استطاعت مواجهة جائحة (كوفيد-19) بفاعلية كبيرة من خلال إطلاق سلسلة من الخطط والمبادرات السريعة»، مضيفاً: «من خلال تضافر الجهود بين كل الأطراف المعنية في القطاعين الحكومي والخاص، نجحت الإمارات في خفض مستوى تأثير الجائحة على الناس ومختلف القطاعات، وذلك في إنجاز وطني متميز».

طباعة