تعتمد على الذكاء الاصطناعي.. وتوفر 60 ألف طن تبريد

«إيميكول» تكمل المرحلة الأولى من محطة التبريد في «إكسبو 2020»

تصميم المحطة يعتمد على نظام يستخدم مياه الصرف الصحي المعالجة مباشرة. من المصدر

أعلنت شركة «الإمارات ديستريكيت كولينغ» (إيميكول)، المتخصصة في خدمات التبريد المركزي والمملوكة بالكامل لشركة «دبي للاستثمار»، عن اكتمال المرحلة الأولى من محطة تبريد المناطق في موقع «إكسبو 2020 دبي»، والتي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، مشيرة إلى أن المحطة الجديدة، ستغطي العديد من المشروعات في المنطقة، بما في ذلك: «قرية إكسبو»، موقع مركز المعارض والمؤتمرات الجديد لمعرض إكسبو 2020، إضافة إلى محطة هيئة الطرق والمواصلات بدبي.

وأوضحت الشركة في بيان أن المحطة الجديدة ستوفر 60 ألف طن من التبريد، كقدرة إنتاجية إجمالية عبر جميع المراحل، علماً بأن المرحلة الأولى من المحطة بدأت العمل حالياً، وتوفر 20 ألف طن.

وأضافت أن تصميم المحطة يعتمد على نظام فريد يستخدم مياه الصرف الصحي المعالجة مباشرة، كما يوفر نظاماً أفضل للتصريف باعتماد أساليب أكثر استدامة لعمليات التبريد بالمياه.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«إيميكول»، الدكتور أديب مبدر، إن «رؤية (إيميكول) تتمثل في الارتقاء بمعايير استدامة المباني والبنية التحتية في العالم، من خلال توفير حلول تبريد فعالة وصديقة للبيئة»، لافتاً إلى أن «بناء محطة تبريد المناطق في (إكسبو 2020) يتوافق مع هذه الرؤية».

وأضاف أن «تطوير محطة تبريد المناطق يُعد إنجازاً كبيراً على صعيد الاستدامة»، لافتاً إلى «أنه تم توظيف الذكاء الاصطناعي في تصميمها لتبسيط عملية التبريد بالمياه وتحسينها، ما يعزز رفاهية الضيوف والموظفين في موقع (إكسبو 2020)». يُشار إلى أن محطة تبريد المناطق تقع في جناح الفرص بموقع المعرض الدولي المرتقب.

ويعتمد تصميمها على مفهوم حديث يجسد رؤية «إيميكول» مع الالتزام بفلسفة التصميم الفريدة لموقع «إكسبو 2020» وفكرته الأساسية التي ترتكز على الاستدامة.

• المحطة تغطي مشروعات عدة في المنطقة منها «قرية إكسبو».

طباعة