تدير منصة بخمس لغات وتضم قائمة واسعة من الخيارات والأماكن

إطلاق "مغامر دوت كوم" لعشاق سياحة المغامرات حول العالم


 

في مشروع جديد تحتضنه الشارقة ويعد الأول من نوعه في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط، شهد مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار مؤخراً، وبدعم من مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع) وشبكة الشارقة للمستثمرين، إطلاق شركة محلية ناشئة متخصصة في توفير الحلول لحجوزات كافة أنواع سياحة المغامرات في مختلف أنحاء العالم، تحمل اسم "مغامر دوت كوم" (Mughamer.com).

وتدير الشركة منصة إلكترونية مبتكرة لتوفير خدمات الحجوزات لمجموعة من المغامرات والأنشطة البحرية والبرية والجوية عالية الجودة حول العالم وإمكانية الاستكشاف الافتراضي والتعرف على مزايا الوجهات قبل الحجز، حيث تشمل حالياً أهم مواقع سياحة المغامرات في دولة الإمارات والمغرب والبرازيل وجزر القمر لتضم في مراحل لاحقة العديد من دول العالم.

وأطلق الشركة كل من محمد المشرخ وسرمد الزدجالي اللذان أسسا منصة شاملة وموثوقة تساعد عشاق السفر الذي يبحثون عن تجارب مغامرات آمنة ومشوقة على التخطيط الدقيق لرحلاتهم من خلال دخولهم عليها من أي مكان في العالم والتعرف على العديد من الأنشطة المحببة إليهم والتي يقدمها مجموعة من مزودي الخدمات بأسعار معقولة.

خيارات واسعة
وتوفر الشركة من خلال مزودي الخدمات المشاركين في المنصة، العديد من تجارب المغامرات والاستكشاف في أهم المواقع في الدول المذكورة، تشمل السفاري وتسلق الجبال واستكشاف الأودية والكنوز الطبيعية وزيارة الأماكن، وركوب الدراجات الهوائية وذات الدفع الرباعي في التضاريس الصعبة، بينما ستشمل المرحلة المقبلة خيارات جديدة متنوعة مثل الغوص في البحار والمحيطات والمغامرات الجوية، وزيارة البراكين الساكنة والتعرف على المعالم التي يعصب على السياح العادين الوصول إليها وغيرها من الخيارات التي ستزداد مع تطور المنصة.

5 لغات
تساعد "مغامر دوت كوم"، عشاق المغامرات على تحديد الوجهات التي تلائم رغباتهم وذلك وفق خمس لغات، هي العربية والإنجليزية والهندية والفرنسية والإسبانية، حيث تتيح للمستخدمين خيارات واسعة في البحث عن المغامرات وذلك بحسب الدولة ونوعية النشاط ومزودي الخدمات والأسعار والحجز والدفع من خلال خدمة الدفع الآمنة عبر الإنترنت في الموقع، مع إمكانية الإلغاء المجاني في أي وقت.

وفقاً لتقارير قطاع سياحة المغامرات، تقدر مساهمة هذا النوع من السياحة في قطاع السياحة العالمي بنحو  تريليون دولار سنوياً، وتؤكد التقارير استمرار نمو سياحة المغامرات نتيجةً لتوجه السياح إلى استكشاف أماكن وتجارب جديدة لم يعرفوها من قبل.

وحضر إطلاق الشركة كل من، الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية رئيس اللجنة العليا للتحول الرقمي في إمارة الشارقة، والشيخة هند بنت ماجد القاسمي رئيس مجلس سيدات أعمال الشارقة، وحسين المحمودي الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، ونجلاء المدفع، المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع) وعدد من كبار المسؤولين من مؤسسات محلية وعالمية وحشد من وسائل الاعلام.

وقال حسين المحمودي: "نعمل مع العديد من الشركاء من خلال إطلاق المبادرات المختلفة لدعم الاستثمارات الابتكارية ومنها (مغامر دوت كوم) حيث كان من أهم تلك المبادرات إطلاقنا مؤخرا شبكة الشارقة للمستثمرين والتي تهدف إلى دعم الشركات الناشئة الابتكارية ورواد الأعمال، حيث يأتي إطلاق تلك الشبكة ضمن منظومة متكاملة تعمل عليها الدولة لترسيخ مكانتها كوجهة عالمية للابتكار والمساهمة في نمو وتنويع اقتصاد الدولة وتمكين ودعم الشركات الناشئة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة وتشجيعهم على استكشاف مجالات جديدة من خلال رفدها بنوع آخر من التمويلات ما يسهم في تطوير صناعات وقطاعات جديدة تكون الدولة سبّاقة في تطويرها أو تبنيها عالمياً".

بدورها، قالت نجلاء المدفع،  المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع): "يأتي إطلاق الشركة الجديدة ترجمة للجهود التي تبذلها الشارقة لتقديم مجموعة من الفرص الواعدة لرواد الأعمال بهدف مساعدتهم على تسريع وتيرة نمو شركاتهم وتحقيق المزيد من النجاح والتميز، حيث شهدنا منهم التزاماً استثنائياً وحماسةً لا مثيل لها، الأمر الذي يدفعنا إلى مواصلة العمل على الارتقاء ببيئة الأعمال وتقديم جميع أشكال الدعم لمؤسسي الشركات وتحفيزهم للتركيز على التكنولوجيا وخصوصا في ظل التطورات المتسارعة في مجال التقنيات الرقمية التي تشهدها هذه المرحلة نتيجة انتشار فايروس كورونا، ونتطلع أن تلعب هذه الشركة دوراً محورياً في قطاع السفر والسياحة، وأن تكون نموذجاً متميزاً لرواد الأعمال في الدولة والمنطقة".

من جهته قال سرمد الزدجالي، المؤسس الشريك والمدير التنفيذي لشركة "مغامر دوت كوم": "عملنا على توفير منصة تتسم بسهولة التعامل وحجز المغامرات وكذلك توفير إدارة الحجوزات لكافة الشركات ومرشدين المغامرات، فهذا القطاع يشهد نمواً متزايداً، وتتسع يوماً بعد يوم وجهات وخيارات السفر والمغامرة والاستكشاف، ما يتطلب المزيد من الاستثمارات في آليات تسهيل مهمة للسائحين والمغامرين ومساعدتهم على تحديد الوجهات وفئات المغامرة التي تلبي تطلعاتهم، إلى جانب تسهيل المعاملات المالية والإدارية اللازمة مع مزودي الخدمات في الوجهات المقصودة".
 

طباعة