لتعزيز نموها في المنطقة وتوفير المزيد من الخدمات

«في إم وير» توسع مقرها الإقليمي في دبي

سعيد الطاير: «توسعة المكتب الإقليمي للشركة في دبي، تعكس حرصنا على دعم وتسهيل الوصول إلى البيانات».

افتتح العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا»، سعيد محمد الطاير، المقر الجديد لشركة «في إم وير» الشرق الأوسط، مشدداً على دور التقنيات الرقمية في تطوير الخدمات الذكية في دولة الإمارات والمنطقة بأكملها.

وأفاد بيان، صدر أمس، بأن «في إم وير» أنجزت توسعة مقرّها الإقليمي في مدينة دبي للإنترنت، لتعزيز نموها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا، وتوفير المزيد من الخدمات لمتعاملي الشركة من القطاعين العام والخاص، إضافة إلى تقديم الدعم اللازم لهم، لتحديث تطبيقاتهم والانتقال إلى الخدمات السحابية.

وتعكس توسعة مكتب «في إم وير» الإقليمي في دبي المكانة المتنامية لدولة الإمارات بالنسبة إلى الشركة، في وقت تمضي الدولة قدماً في تحقيق أهداف 2030 الطموحة الرامية لتنويع اقتصادها ورقمنة الخدمات الحكومية وتعزيز الاستدامة.

وقال الطاير إن «هدف مركز البيانات للحلول المتكاملة (مورو) إحدى شركات (ديوا الرقمية)، الذراع الرقمية لهيئة كهرباء ومياه دبي، يتجلى في بناء شراكات استراتيجية مع عدد من أكبر مزودي التقنيات، منهم شركة (في إم وير)».

وأضاف أن «توسعة المكتب الإقليمي للشركة في إمارة دبي جاءت كثمرة لهذه الشراكة، كما تعكس حرصنا على دعم وتسهيل الوصول إلى البيانات، وتقديم الخدمات الذكية، وتنويع النمو الاقتصادي، وتبنّي الابتكار بما يتماشى مع مبادرة دبي (10X)، ومئوية الإمارات 2071 التي تهدف إلى تحويل دولة الإمارات إلى مركز عالمي للحلول الرقمية المتقدمة».

من جهته، قال المدير العام لشركة «في إم وير» لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وشمال إفريقيا، أحمد عودة، إن «(في إم وير) أصبحت مهيّأة، بعد التوسّع في مكتبها الإقليمي، لبناء المزيد من علاقات التعاون والشراكات مع عدد أكبر من المتعاملين لتنفيذ مشروعات التحوّل الطموحة في دولة الإمارات وفي جميع أنحاء المنطقة». وأضاف أن «التعاون بين شركة (مورو) و(في إم وير) تحت مظلة (ديوا الرقمية)، يعد أحد أبرز المشروعات المبتكرة التي تعمل عليها (في إم وير)».

وكانت «مورو» أطلقت، في أكتوبر 2020، أول مركز بيانات أخضر في الشرق الأوسط يعمل بالطاقة الشمسية.

طباعة