اتصالات و دو تستخدمان التقرير والتقييم الائتماني من شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية

انضمت كلاً من شركة مجموعة الإمارات للاتصالات "اتصالات"، و دو التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، إلى قائمة المشتركين في خدمات شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية. حيث ستستخدم شركتا الاتصالات التقييم الائتماني من  شركة AECB خلال عمليات تقييم طلبات خدمات الدفع الآجل أو شراء الأجهزة وذلك من أجل تقييم قدرة الفرد أو الشركة على تسديد المدفوعات المستقبلية بناءً على أنماط المدفوعات السابقة.

كذلك تُعدّ اتصالات و دو من أكبر الشركات في الدولة التي تزود المعلومات للاتحاد للمعلومات الائتمانية عن الفواتير المستحقة وتواريخ السداد بشكل منتظم للأفراد والشركات في الإمارات العربية المتحدة. حيث تقوم AECB بجمع المعلومات الائتمانية من البنوك وشركات التمويل وشركات الاتصالات وشركات المياه والكهرباء والمحاكم وذلك بهدف إضافة المزيد من الدقة والشمولية للتقارير الائتمانية والتحليلية التي تصدرها الشركة كما تساهم هذه المعلومات في احتساب التقييمات والمؤشرات الائتمانية المتميزة. ويتماشى هذا التطور مع التزام الشركة المستمر باعتماد أعلى المعايير الدولية في إعداد التقارير الائتمانية وتعزيز البنية التحتية المالية في الدولة.

وأوضح مروان أحمد لطفي، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية: "تقوم البنوك وشركات التمويل في الدولة بتحليل التقرير والتقييم الائتماني قبل الموافقة على طلبات القروض أو البطاقات الائتمانية". وأضاف: "إن قيام كل من اتصالات و دو بتزويد AECB بمعلومات عن دفع الفواتير المستحقة يُحتّم على الأفراد والشركات الالتزام بسداد الالتزامات المالية في مواعيدها المحددة وتجنب التعثر، حيث أن انماط سداد المستحقات المتعلقة بالخدمات المقدمة من شركات الاتصالات ستظهر في التقرير الائتماني وسوف تؤثر على الجدارة الائتمانية للشخص وإمكانية حصوله أو الاستفادة من الخدمات والمنتجات التفضيلية التي تقدمها شركات الاتصالات.

ومن جانبه قال فهد الحساوي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: "نواصل في دو التزامنا بتبني وتطبيق أفضل الممارسات العالمية عبر جميع قطاعات أعمالنا التشغيلية. وستتيح لنا خدمات شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية الحصول على رؤى أوضح فيما يتعلق بالبيانات الرئيسة مما يساعدنا على الحد من المخاطر لتعزيز حماية ليس فقط مساهمينا، ولكن أيضاً عملائنا وجميع أصحاب المصلحة الآخرين".

وبدوره قال خالد الخولي، الرئيس التنفيذي لقطاع الأفراد في اتصالات: "تسعى اتصالات جاهدة وباستمرار لحماية عملائها من خلال اتباع أفضل الممارسات الدولية للحفاظ على كفاءة الأعمال والنماذج التشغيلية بالإضافة إلى توفير القيمة المضافة على المدى الطويل للمساهمين. وإن إعلان اليوم يؤكد التزامنا بالإدارة المستدامة لتوقعات جميع المساهمين والعملاء لدينا عبر مختلف القطاعات."

عملت شركتا الاتصالات مع شركة الإتحاد للمعلومات الائتمانية على مدار السنوات الأربع الماضية ، وأصبحتا ضمن قائمة مزودي المعلومات للشركة والتي تضم حاليا 78 مزوداً، كما أن إضافتهما إلى قائمة مزودي المعلومات في AECB ساهم في تعزيز قاعدة بيانات الشركة لتشمل 9 مليون فرد و600,000  شركة.

طباعة