سجلت متوسط إشغال نسبته 51.7% في 2020

فنادق الإمارات تستعد للانتعاش السريع لمرحلة ما بعد لقاح «كورونا»

صورة

كشفت تقارير واستطلاعات حديثة خاصة بقطاع الفنادق والضيافة، نشرتها كل من مؤسسة «إس تي آر» المتخصصة بالأبحاث الفندقية، وشركة «كوليرز إنترناشيونال» للاستشارات، أن الفنادق في دولة الإمارات قدمت أداءً ممتازاً خلال العام الماضي، على الرغم من التحديات والصعوبات التي واجهتها بسبب تفشي جائحة «كورونا»، مشيرة إلى أن الفنادق تستعد للانتعاش السريع لمرحلة ما بعد لقاح «كورونا».

أفضل أداء

وقالت مديرة معرض سوق السفر العربي في منطقة الشرق الأوسط، دانييل كورتيس، إن فنادق منطقة الشرق الأوسط كانت الأفضل أداءً على مستوى العالم في عام 2020، بمتوسط إشغال بلغ 45.9%، وذلك وفقاً لبيانات مؤسسة «إس تي آر»، التي أظهرت أن الإمارات كانت من أفضل الدول أداء بمتوسط إشغال بلغ 51.7% ومتوسط سعر يومي 114 دولار (418 درهماً)، لافتة إلى أنه رغم انخفاض هذه الأرقام بنسبة 29.3% و16.5% على التوالي على أساس سنوي تبعاً للتحديات والصعوبات الناجمة عن تفشي «كورونا»، فإنه يعدّ إنجازاً، ويثبت مدى مرونة قطاع الفنادق في الإمارات والشرق الأوسط على نطاق أوسع.

زيادة الإشغال

وأضافت كورتيس في بيان صادر أمس: «إذا دققنا في تلك الأرقام فإننا نلاحظ ارتفاع متوسط المعدل اليومي في نسبة إشغال فنادق الفجيرة ورأس الخيمة في العام الماضي بنسبة 7% و1% على التوالي، مقارنة بعام 2019، وعلى مدى فترة احتفالات رأس السنة الجديدة، كما سجلت الفنادق في دبي متوسط إشغال بنسبة 76%، بمتوسط سعر يومي بلغ 300 دولار (1100 درهم)».

أمان

وأكدت كورتيس أن دبي تعدّ واحدة من أكثر المدن أماناً على مستوى العالم، وذلك لتطبيقها مجموعة من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، لضمان صحة وسلامة ضيوفها والسياح في كل مرحلة من مراحل رحلة سفرهم، منذ أن تطأ أقدامهم أرضها حتى المغادرة.

ولفتت إلى أن دبي حصلت على ختم السفر الآمن من المجلس العالمي للسفر والسياحة، لالتزامها ببروتوكلات السلامة والصحة العامة، واعتمادها أعلى معايير النظافة والتعقيم، وكفاءة تعاملها وإدارتها لجائحة «كوفيد-19».

خطط للسفر

وذكرت كورتيس أنه يمكن استخلاص المزيد من الإيجابيات، من خلال أحدث استطلاع أجرته شركة «يوجوف» عن مسافري الرفاهية، الذي أظهر أن أكثر من نصف المشاركين في الاستطلاع بنسبة 52%، قالوا إنهم كانوا يخططون لقضاء عطلة محلية أو إقامة خلال عام 2021، وإن 25% آخرين يخططون للقيام برحلة عمل، سواء محلية أو دولية، فيما هناك 4% فقط منهم ليس لديهم أي خطط للسفر إلى أي مكان في عام 2021.

قمة الصناعة الفندقية

أفاد معرض سوق السفر العربي بأنه خلال فعالياته بالنسخة الحية على أرض مركز دبي التجاري العالمي، في الفترة بين 16 و19 مايو المقبل، سينظم قمة الصناعة الفندقية يوم 18 مايو 2021، لدعم صناعة الفنادق بشكل أكبر، بالتزامن مع طرح لقاح «كورونا» بشكل أوسع.

وسيتناول الحدث مناقشة أهم الاتجاهات والمحركات الرئيسة، التي ستدعم تعافي وانتعاش قطاع الفنادق في الشرق الأوسط، حيث سيكتسب موضوع طرح اللقاح وكيفية تأثيره في تسريع عملية الانتعاش زخماً كبيراً ومساحة كبيرة خلال القمة.

طباعة