زوّدت «الاتحاد الدولي» بكل المختبرات المعتمدة من وزارة الصحة

«الطيران المدني»: «وثيقة إياتا» ليست شرطاً للسفر عبر مطارات الدولة حالياً

وثيقة «إياتا» الإلكترونية ستسرع إجراءات السفر. غيتي

أكدت الهيئة العامة للطيران المدني دعمها لتطبيق السفر الإلكتروني، المعروف باسم وثيقة الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» الإلكترونية، لما فيه من تسهيلات وتسريع لإجراءات السفر خلال الفترة الحالية، لافتة إلى أن التطبيق يساعد المسافرين على إدارة رحلاتهم الجوية بسهولة وأمان بالتوافق مع المتطلبات الحكومية المتعلقة بفحوص ولقاحات «كوفيد-19».

وكشفت لـ«الإمارات اليوم» عن عدم وجود توجه حالي ليكون تبني أو تنفيذ هذه الوثيقة شرطاً للسفر عبر مطارات الدولة، إلا أنها ستدرس الاحتمالات كافة في المستقبل.

تطبيق السفر

وتفصيلاً، أفادت الهيئة العامة للطيران المدني، بأن تطبيق السفر الإلكتروني الذكي المعروف باسم وثيقة الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» الإلكترونية، سيسهم في المرحلة الأولى في تسهيل وتسريع إجراءات السفر عن طريق توثيق جميع فحوص السفر المتعلقة بفيروس «كوفيد-19» من المراكز الطبية المعتمدة في دولة الإمارات أو الدول الأخرى، من خلال التطبيق الذكي، وربطها مع شركات الطيران، والتحقق من توافر متطلبات بروتوكولات السفر لدى دول العالم.

وأكدت الهيئة أنها تدعم هذه المبادرة لما فيها من تسهيلات وتسريع لإجراءات السفر خلال الفترة الحالية، لافتة إلى أن التطبيق يساعد المسافرين على إدارة رحلاتهم الجوية بسهولة وأمان، بالتوافق مع المتطلبات الحكومية المتعلقة بفحوص ولقاحات «كوفيد-19».

وكشفت «الطيران المدني» أنها قامت بدعم المبادرة وتزويد «إياتا» بكل المختبرات المعتمدة من وزارة الصحة ووقاية المجتمع، مشيرة إلى أنها على تواصل مستمر مع الاتحاد وشركات الطيران، وتؤيد الفكرة والتوجه، ومن أن هناك أموراً إجرائية تنتظر الاستيفاء، لضمان تحقيق الفوائد المرجوة منها.

الوثيقة والسفر

وذكرت الهيئة أنه لا يتعين أن تحصل وثيقة «إياتا» الإلكترونية على اعتماد الهيئة العامة للطيران المدني خلال هذه المرحلة المبدئية، كما أنه لا يوجد توجه في الوقت الحالي ليكون تبني أو تنفيذ هذه الوثيقة شرطاً للسفر عبر مطارات الدولة، إلا أن الهيئة العامة للطيران المدني ستدرس الاحتمالات كافة في المستقبل.

وأشارت «الطيران المدني» إلى أن «طيران الإمارات» و«الاتحاد للطيران» عقدتا اتفاقات شراكة مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي، لتصبحا من أوائل الناقلات الجوية في العالم التي تجرّب «ترافل باس» أو تطبيق السفر الإلكتروني لـ«إياتا».

«طيران الإمارات» و«الاتحاد للطيران»

أعلنت شركة طيران الامارات، أنه خلال المرحلة الأولية للتنفيذ التي يتوقع أن تبدأ في أبريل المقبل، سيتيح التطبيق للمتعاملين مع «طيران الإمارات»، المسافرين من دبي، مشاركة نتيجة فحص «كوفيد-19» مباشرة مع الناقلة حتى قبل وصولهم إلى المطار، وذلك بنقل التفاصيل تلقائياً إلى نظام إجراءات السفر.

كما أعلنت شركة الاتحاد للطيران سابقاً عن توافر التطبيق مبدئياً للمسافرين على متن رحلات محددة تشغلّها الناقلة من أبوظبي، في مارس الجاري. وأوضحت أنه في حال نجاحه فإنه سيتم نشر التطبيق، ليشمل المزيد من الوجهات على شبكة وجهات الناقلة الدولية.

طباعة