في مؤشر إلى أهمية السوق المحلية للشركات العالمية

تسجيل 3163 علامة تجارية في الإمارات خلال شهرين

«أبل» كانت من العلامات التجارية التي جرى إعادة تثبيت ملكيتها. أرشيفية

بلغ عدد العلامات التجارية المسجلة في دولة الإمارات 3163 علامة خلال شهري يناير وفبراير الماضيين، من بينها 1200 علامة مسجلة في فبراير، وذلك في مؤشر إلى استمرار النشاط في القطاع الذي يعد من أهم الأنشطة الاقتصادية في الدولة.

وتشمل قائمة العلامات التجارية التي جرى إعادة تثبيت ملكيتها من قبل الدائرة المختصة في وزارة الاقتصاد خلال أول شهرين من العام الجاري، مجموعة كبيرة لعلامات تجارية عالمية، منها «أبل»، و«جورجيو أرماني»، و«جونسون آند جونسون»، و«نستله»، وغيرها من الشركات.

ويعكس استمرار عمل عدد كبير من علامات الشركات العالمية الأهمية الكبيرة التي تحظى بها السوق المحلية لدى هذه الشركات التي تحرص على اتخاذ الدولة مقراً رئيساً لممارسة نشاطها في منطقة الشرق الأوسط.

ويتضح من خلال الإحصاءات الصادرة عن وزارة الاقتصاد، أن أعمال الشركات التي أعادت تسجيل علاماتها التجارية تتوزع على مختلف القطاعات، منها التجارة، والصناعة، والتكنولوجيا، والطاقة، والخدمات اللوجستية، وغيرها من القطاعات.

وشكلت البيئة الاستثمارية والتشريعية المميزة التي تتمتع بها الإمارات، عناصر جذب خلال السنوات الخمس الأخيرة، ما أسهم في استقطاب العديد من الشركات العالمية للعمل انطلاقاً من الدولة.

كما عززت المحفزات التي أطلقتها العديد من الجهات المختصة من جاذبية البيئة الاستثمارية في الدولة، ما شجع شركات عالمية جديدة لافتتاح مقرات إقليمية لها، وذلك حرصاً منها على ممارسة أعمالها في المنطقة انطلاقاً من الإمارات.

طباعة