بنوك تحذّر الشركات من عمليات احتيال عن طريق الدفع الإلكتروني

حذّرت بنوك عاملة في الدولة عملاءها من الشركات، من عمليات احتيال تتم عن طريق معاملات الدفع الإلكترونية.

وذكرت في رسائل تلقتها الشركات أمس، أن هناك زيادة في التوجه خلال الفترة الأخيرة نحو عمليات الاحتيال المتعلقة بمعاملات الدفع.

وأشارت البنوك إلى الطريقة التي يتم بها هذا النوع من الاحتيال، موضحة أن المحتالين يقومون باختراق أو انتحال حساب البريد الإلكتروني الخاص بإحدى الجهات الدائنة لتعلم العميل بأن بياناتها المصرفية قد تغيرت وتطالبه بسداد دين مستحق إلى رقم حساب جديد.

وأضافت أنه عادة ما يتم اكتشاف عملية الاحتيال في وقت متأخر جداً عندما تستفسر الجهة الدائنة الفعلية عن تأخر العميل عن الدفع، لافتة إلى أنه غالباً ما يكون استرداد المبلغ مستحيلاً نظراً لطول الفترة الزمنية بين عملية الدفع واكتشاف الاحتيال التي تتيح للمحتالين سحب الأموال من الحساب الزائف.

ونصحت البنوك، الشركات لتجنب الوقوع ضحية لمثل عمليات الاحتيال تلك، أن يتحقق العميل دائماً من وجود أي تغيير في البيانات المصرفية الخاصة بالجهة الدائنة، وذلك من خلال الاتصال هاتفياً بها مباشرة للتأكد من حدوث أي تغيير باستخدام رقم الاتصال المسجل بالفعل، والذي يخص الجهة الدائنة وعدم استخدام أي أرقام أو عناوين بريد واردة في البريد الإلكتروني لأنها تعود للمحتالين، كما يجب عدم إعادة الإرسال.


- المحتالون يخترقون

حساب الجهة الدائنة لتعلم العميل بأن بياناتها تغيرت وعليه سداد

الدين إلى رقم حساب جديد.

طباعة