بعد موافقة «الطيران المدني» على عودة الطائرة إلى الخدمة

«فلاي دبي» تستعد لانضمام «بوينغ 737 ماكس» إلى أسطولها مجدداً

الناقلة أكدت أنه سيتم الإعلان عن الوجهات التي ستعمل عليها الطائرة لاحقاً. من المصدر

أعلنت شركة «فلاي دبي»، أمس، أنها تستعد لإعادة طائرة «بوينغ 737 ماكس» لخدمة المسافرين، وانضمامها لأسطولها مجدداً، مشيرة إلى أن ذلك يأتي بعد إعلان الهيئة العامة للطيران المدني عن تحديد معايير عودة الطائرة إلى الخدمة.

كما يأتي بعد عملية مراجعة شاملة لمدة 20 شهراً، شملت الشركة المصنعة والمنظمين والمهندسين والعلماء والباحثين والميكانيكيين والطيارين، وكان هدفهم الرئيس والوحيد هو إعادة الطائرة بأمان إلى الخدمة.

وذكرت الشركة في بيان أن من السابق لأوانه في هذه المرحلة، الإعلان عن دخول طائرة «فلاي دبي 737 ماكس» للخدمة، مشيرة إلى أنه سيتم الإعلان عن الوجهات التي ستعمل عليها الطائرة ضمن شبكة الناقلة في وقت لاحق.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«فلاي دبي»، غيث الغيث، إن «طائرة (بوينغ 737 ماكس) تعد جزءاً لا يتجزأ من أسطول (فلاي دبي)، ولدي ثقة كاملة بالطائرة مع عودتها إلى خدمة المسافرين»، مؤكداً أن «السلامة هي المبدأ الأساسي لعمل الناقلة».

وأضاف: «قلنا سابقاً إننا لن نعيد الطائرة إلى الخدمة إلا عندما يكون ذلك آمناً، وحان الوقت الآن».

وحول جهود الهيئة العامة للطيران المدني، وهي الجهة الرقابية والتنظيمية، أفاد الغيث بأن الهيئة لعبت دوراً رئيساً إلى جانب الجهات التنظيمية الأخرى خلال المراجعة التي استمرت 20 شهراً لطائرة «بوينغ 737 ماكس».

وأوضح الغيث، أن الهيئة حددت إطاراً واضحاً ودقيقاً للتحسينات والتعديلات على الطائرة، التي يجب الوفاء بها قبل إعادة الطائرة إلى خدمة المسافرين، بما فيها تدريب الطيارين الإضافي والإلزامي، مؤكداً أن «فلاي دبي» ستمتثل لجميع المتطلبات قبل أن تسمح للطائرة بالانضمام إلى أسطولها.

صيانة مستمرة

أكدت شركة «فلاي دبي» أنه خلال الفترة التي تم فيها إيقاف أسطولها المكون من 11 طائرة من طراز «بوينغ 737 ماكس 8»، وثلاث طائرات «بوينغ 737 ماكس 9»، تم الحفاظ على تلك الطائرات بدقة، وخضعت لصيانة مستمرة كجزء من برنامج تخزين الطائرات النشط. وشمل ذلك عمليات تفتيش وفحوص محددة تصل إلى 18 ساعة لكل طائرة كل أسبوع من أعمال الصيانة التي يتم إجراؤها وفقاً لأعلى المعايير الدولية.

وتم تنفيذ نهج منظم لتحديد الإجراءات التي يمكن اتخاذها، والتي فاقت الحد الأدنى من المتطلبات الإلزامية لضمان عودة الطائرة إلى الخدمة في أفضل حالة ممكنة.


- «بوينغ 737 ماكس»

تعد جزءاً لا يتجزأ

من أسطول

«فلاي دبي».

طباعة