مستفيدة من الحلول الرقمية لبنك الإمارات دبي الوطني

«موانئ دبي - إقليم الإمارات» تحقق نسبة 100% في التحصيل الإلكتروني

أعلنت «موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات»، عن نجاحها بالوصول إلى نسبة 100% في تبني معاملات الدفع والتحصيل الإلكتروني، بالتعاون مع بنك الإمارات دبي الوطني، من خلال «مبادرة المعاملات الذكية» في الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2020.

وأفادت في بيان أمس، بأن هذا الإنجاز تأكيد من «موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات»، على أهمية ممارسة الأعمال التجارية إلكترونياً، وتمكين العمل عن بُعد خلال جائحة فيروس كورونا، إذ نجحت في توظيف البنية التحتية الرقمية المتقدمة لبنك الإمارات دبي الوطني، وخبراته، في إنشاء حلول التحصيل الرقمية للدفعات، لتوفر بديلاً رقمياً آمناً وسهل الاستخدام من قبل متعاملي «موانئ دبي العالمية» لدفع وسداد الرسوم.

وقال مدير الشؤون المالية في «موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات»، عاصم عبدالواحد العباسي، إن تحسين تجربة المتعاملين أولوية قصوى لدينا، لافتاً إلى أن مبادرة المعاملات الذكية تهدف إلى الاستغناء عن سداد الدفعات المسبقة في صالات المراجعين يدوياً، وتشجيع المتعاملين على الاستفادة من أجهزة الدفع الآلي التابعة لبنك الإمارات دبي الوطني.

وأكد أن الظروف الناجمة عن جائحة «كوفيد-19» أسهمت في تسريع تبني المعاملات الرقمية، باعتبارها الملاذ الذي يسمح للمتعاملين بالمحافظة على استدامة أعمالهم في الأوضاع الجديدة.

من جهته، قال نائب رئيس تنفيذي أول، رئيس الأعمال المصرفية للشركات والمؤسسات لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، أحمد القاسم: «يسعدنا أن نقدم نظام دفع سلساً وآمناً، يخفف بطريقة مبتكرة من عناء تنفيذ المعاملات الورقية، ويوفر الراحة لمتعاملي (موانئ دبي العالمية) في إنجاز معاملاتهم المالية».

وأضاف أن هذا التعاون يؤكد التزام البنك بالتعاون مع الشركات الكبرى، لدعم رؤية دولة الإمارات نحو مجتمع ذكي.

طباعة