"دبي للسلع المتعددة" يسجل أعلى عدد للشركات رغم "كورونا"

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الأولى على مستوى العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشروعات، عن تحقيق أداء قياسي خلال عام 2020، على الرغم من التداعيات التي فرضتها جائحة "كورونا".

وأفاد المركز في بيان اليوم، بأنه حقق رقماً قياسياً بتسجيل 2025 شركة جديدة العام الماضي، لافتاً إلى أنه أعلى عدد للشركات المسجلة خلال خمس سنوات، فيما كان معدّل الحفاظ على الشركات المسجلة، الأعلى على الإطلاق.

وأرجع المركز، الفضل في الأداء القوي، في المقام الأول، إلى حزمة دعم الأعمال التي تم إطلاقها في مارس 2020 والتي شهدت اهتماماً من الشركات في 149 دولة، إذ استفادت أكثر من 8000 شركة من الأعضاء من أكثر من 13 ألف عرض وحافز تم تقديمها خلال عام 2020.

وقال الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي للمركز، أحمد بن سليم: «كان 2020 عاماً استثنائياً، حيث سادت خلاله حالة من انعدام اليقين في الأسواق، إضافة إلى التوترات الجيوسياسية وتداعيات أزمة جائحة (كوفيد- 19)».

وأضاف أنه على الرغم من هذه التحديات الصعبة، فإن قيادة دولة الإمارات، والإجراءات السريعة والحاسمة التي اتخذتها أثمرت عن محافظة اقتصادنا على مرونته في هذه الظروف، فيما واصل المركز اجتذاب وتسهيل وتعزيز التدفقات التجارية العالمية إلى دبي وعبرها، كما نمت قاعدة المتعاملين معه بشكلٍ لافت لتصل اليوم إلى أكثر من 18 ألف شركة، لننجح بذلك في إحراز معدلٍ قياسي من حيث تسجيل الشركات.

طباعة