أخطاء تعيق تحقيق الأهداف المالية

بينما قد تكون لدينا فكرة غامضة أو اثنتان عما نريد تحقيقه من خلال مواردنا المالية ووضع أهداف مالية لهذا الغرض، فمن السهل اتخاذ منعطف خاطئ، ما يجعل تحقيق هذه الأهداف بعيد المنال. وفي ما يلي أبرز الأخطاء التي تعيق تحقيق الأهداف المالية، وفقاً لشركة «بانك ريت» للاستشارات المالية:

أهداف عدة

ربما يكون التركيز على أشياء كثيرة جداً في الوقت نفسه، هو الخطأ الأكثر شيوعاً أثناء التخطيط، مثل سداد بطاقات الائتمان، وقروض الطلاب، والتقاعد، والادخار للمنزل.

وفي حين أن جميع هذه الأهداف مهمة، فالأفراد غالباً ما يكافحون لإحراز تقدم عندما يقسمون تركيزهم ومواردهم، وينتهي بهم الأمر بالشعور بالإرهاق وفقدان الدافع نتيجة لذلك.

قابلية التحقيق

الأهداف القابلة للتحقيق هي أهداف منطقية، وبالدرجة الأولى، تأخذ بعين الاعتبار الظروف المالية للفرد بشكل دقيق، ومدى استعداده على مواجهة النفقات الطارئة مستقبلاً، من خلال معرفة جميع الفروقات بين الدخل والإنفاق، فكتابة هدف يجعله حقيقياً أكثر بدلاً من مجرد التفكير والحلم به.

غير محددة

الأحلام والأهداف المالية شيئان مختلفان تماماً، يجب أن تكون الأهداف المالية محددة وملموسة. بعبارة أخرى، يجب وضع الأهداف المالية بحيث تكون قابلة للقياس عن طريق تخصيص رقم أو نسبة مئوية للهدف، إذا لم تتمكن من قياسه فلن تتمكن من إدارته، مع ضرورة مراقبة التقدم الذي تم إحرازه بشكل دوري للتعرف إلى مؤشرات الأداء.

إطار زمني

الإطار الزمني والمواعيد النهائية تخلق إحساساً بالإلحاح، وتساعد في تحديد أولويات المهام اليومية، فالموعد النهائي سيدفع بالفرد نحو اتخاذ إجراء، سيجبره أيضاً على التفكير في جميع الخطوات التي يحتاج إلى اتخاذها لتحقيق هدفه، وإجباره على التخلص من حالة عدم اليقين والتشويش.

طباعة