«جمارك دبي».. أول «منظمة رشيقة» عالمياً

حققت دائرة جمارك دبي ريادة عالمية في مجال الرشاقة المؤسسية بين مختلف المؤسسات الحكومية في أنحاء العالم، في إنجاز فريد من نوعه دولياً وإقليمياً يتوج الإنجازات المتصاعدة للدائرة، ويرسخ موقعها العالمي كنموذج تقتدي به المؤسسات الحكومية في تطوير بنيتها الداخلية، لتحقيق أعلى المعايير الدولية للرشاقة المؤسسية، إذ أصبحت «جمارك دبي» أول مؤسسة حكومية على المستوى العالمي تحصل على شهادة «منظمة رشيقة معتمدة» من قبل «معهد أجيليتي العالمي للأعمال المتقدمة»، المتخصص بتقييم المؤسسات، ويقع مقره في كاليفورنيا بالولايات المتحدة، ويبلغ عدد أعضائه 2500 عضو، من 94 دولة.

وأفاد بيان، صدر أمس، بأن الدائرة حققت أعلى تقييم يمنحه «معهد أجيليتي العالمي للأعمال المتقدمة»، بحصولها على درجة أربع نجوم في الرشاقة المؤسسية، لتحتل المركز الأول بين الجهات الحاصلة على الشهادة.

وأكد المعهد، في تقييمه، أن فريقي القيادة والرشاقة المؤسسية في الدائرة، نجحا في صناعة التحول وحققا النقلة النوعية، موضحاً أن قدرات الرشاقة المؤسسية لـ«جمارك دبي» حصلت على تقييم (94%)، لتتقدم الدائرة بذلك على 90% من المؤسسات التي تم تقييمها، وعددها 1030 شركة ومؤسسة، من بينها 170 شركة ومؤسسة ضمن اختصاص «جمارك دبي»، ما يعني أن الدائرة هي من بين أقوى 10% من المؤسسات الرشيقة.

وقال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، سلطان أحمد بن سليم: «تأتي الشهادة التي حصلت عليها الدائرة، لتمثل اعتماداً دولياً لصدارتها في هذا المجال بين كل المؤسسات الحكومية في العالم، ما يجعلنا نتقدم بخطى ثابتة نحو تعزيز موقع دبي في صدارة الريادة العالمية على صعيد العمل الجمركي والخدمات التجارية واللوجستية».

بدوره، قال المدير العام لـ«جمارك دبي»، أحمد محبوب مصبح: «تتكامل جهودنا لتطوير مستوى الرشاقة المؤسسية في الدائرة، انطلاقاً من حرصنا على التطوير الشامل للعمل الجمركي، والارتقاء بمستوى الأداء لتحقيق أفضل النتائج على صعيد تيسير التجارة وحماية المجتمع»، لافتاً إلى أن معايير منظومة التميز الحكومي، ونموذج النخبة للرشاقة المؤسسية في برنامج دبي للتميز الحكومي، تمثل خارطة الطريق التي نتبعها في جهودنا لتحقيق الرشاقة المؤسسية.

طباعة