«أسواق» و«تعاونية الاتحاد» و«الإمارات التعاونية» و«اللولو» تعتزم إنشاء 23 منفذ بيع جديداً

تعافي الأسواق و«إكسبو 2020 دبي» يقودان توسعات منافذ التجزئة في 2021

صورة

أكّد مسؤولو منافذ لتجارة التجزئة أنهم سينفذون توسعات كبيرة في الفروع خلال العام الجاري، بدعم من مؤشرات تعافي الأسواق بنسب كبيرة من تأثيرات جائحة فيروس «كورونا»، وفي إطار الاستعداد لمعرض «إكسبو 2020 دبي» أكتوبر المقبل، وتوقعات نمو الطلب الاستهلاكي.

واستعرض مسؤولو تلك المنافذ، لـ«الإمارات اليوم»، خطط مجموعاتهم في التوسع خلال العام الجاري، إذ تعتزم «مجموعة أسواق» إقامة 10 منافذ بيع جديدة باستثمارات تصل قيمتها إلى 14 مليون درهم، مقابل بين أربعة وخمسة منافذ بيع جديدة لـ«مجموعة مراكز اللولو التجارية»، في حين تعتزم «تعاونية الاتحاد» افتتاح خمسة منافذ جديدة، و«الإمارات التعاونية» ثلاثة منافذ بيع.

توسعات «اللولو»

وتفصيلاً، قال مدير إدارة الاتصال المؤسسي في «مجموعة مراكز اللولو التجارية»، ناندا كومار، إن المجموعة تعتزم افتتاح بين أربعة وخمسة منافذ بيع جديدة خلال عام 2021، من ضمنها منفذ بيع بالقرب من منطقة معرض «إكسبو 2020 دبي» في دبي، لافتاً إلى أن منفذ البيع سيوفر أنظمة ذكية في قطاع تجارة التجزئة، منها خدمة المسح الذاتي لدفع أسعار المنتجات.

وأضاف كومار أن «المؤشرات الأولية للعام الجاري تشير إلى أنه سيشهد إعادة الانتعاش بشكل كبير لقطاع تجارة التجزئة، ما يحفز العديد من المراكز المتخصصة في القطاع على التوسع بافتتاح فروع جديدة».

«الإمارات التعاونية»

بدوره، قال المدير العام لجمعية الإمارات التعاونية، محمد يوسف الخاجة، إن إدارة الجمعية ستستأنف خطط التوسع خلال العام الجاري، وذلك بعد رصد مؤشرات تعافي تدريجية في الأسواق، ووجود توقعات بعودة الانتعاش، مع نمو الطلب الاستهلاكي وبشكل كبير إلى قطاع تجارة التجزئة خلال 2021، لافتاً إلى أن 2020 كان عاماً صعباً على القطاع بعد التحديات التي فرضتها جائحة «كورونا»، من أبرزها تغيير أولويات التسوّق والشراء لدى عدد كبير من المستهلكين، بالتركيز بشكل أكبر على السلع الأساسية.

وكشف الخاجة أن «الإمارات التعاونية» تعتزم التوسع بافتتاح ثلاثة منافذ بيع جديدة في مناطق حيوية بدبي، مؤكداً أن «إكسبو 2020 دبي»، المنتظر افتتاحه في اكتوبر المقبل، سيكون داعماً قوياً لتجارة التجزئة، ما يدعم الكيانات الرئيسة العاملة في القطاع، ويحفزها على استئناف توسعاتها بشكل كبير، بعد تجميد أو تأجيل قرارات التوسع خلال العام الماضي، بسبب الجائحة.

«مجموعة أسواق»

أما المتحدث الرسمي لمراكز «مجموعة أسواق»، التابعة لـ«مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية»، عبدالحميد الخشابي، فقال إن للمجموعة خلال العام الجاري خطط توسع تتركز في مسارين: الأول عبر افتتاح فروع جديدة، والثاني من خلال مسار التجارة الإلكترونية، باعتبارها أحد الأنماط المستقبلية الضرورية التي أسهمت الجائحة في تسليط ضوء كبير عليها، وتسريع التوسع بها.

وأكد الخشابي أن المجموعة تواكب مؤشرات التعافي في قطاع تجارة التجزئة من المتغيرات التي فرضتها الجائحة خلال عام 2020، من خلال التوسع في قطاع التجارة الإلكترونية، وإقامة ثلاثة مراكز لوجيستية لدعم التجارة الإلكترونية خلال العام الجاري.

واتفق على أن مؤشرات التعافي في قطاع تجارة التجزئة خلال العام الجاري، وعودة الانتعاش إليه، فضلاً عن زيادة حدة التنافسية في القطاع، تدعم خطط التوسع نحو منافذ جديدة، تواكب بدورها نمو الطلب الاستهلاكي الكبير المتوقع في الأسواق قبيل وخلال إقامة فعاليات «إكسبو 2020 دبي».

وكشف أن خطط «أسواق» للتوسع خلال العام الجاري تشمل إقامة 10 منافذ جديدة باستثمارات تصل قيمتها إلى 14 مليون درهم، إضافة إلى دراسة إقامة مراكز تجارية جديدة بداية العام المقبل.


«تعاونية الاتحاد»: 5 منافذ بيع جديدة في 2021

ذكر مدير إدارة التسويق والسعادة في «تعاونية الاتحاد»، الدكتور سهيل البستكي، أن «التعاونية» تعتزم تنفيذ خطط توسعها خلال العام الجاري، عبر افتتاح خمسة منافذ بيع جديدة، مواكبة لنمو الطلب الاستهلاكي على منافذ تجارة التجزئة، ومؤشرات التعافي السريعة التي حققها القطاع والاقتصاد المحلي من تأثيرات الجائحة.

واعتبر البستكي تنفيذ التوسعات من قبل القطاع خلال العام الجاري، من المؤشرات الإيجابية، ويوضح مدى التأثير الإيجابي لحزم المحفزات الحكومية خلال الفترات الماضية، كما يؤشر إلى مدى تجاوز القطاع للتحديات التي فرضتها الجائحة، وانعكست على المبيعات خلال فترات متعددة. وأشار إلى أن فعاليات «إكسبو 2020 دبي» ستنعكس بشكل إيجابي وكبير على عودة الانتعاش الكبير لقطاع تجارة التجزئة.

طباعة