أبرزها تحديد الاحتياجات وتدوينها ومراجعة بيانات السلع

7 نصائح للتسوّق الذكي خلال «عروض التخفيضات»

صورة

دعا خبير التنمية البشرية ومدير إدارة التسويق والسعادة في «تعاونية الاتحاد»، الدكتور سهيل البستكي، إلى أهمية اتباع عدد من النصائح عند التسوّق خلال فترات عروض التخفيضات سواء بالمراكز التجارية أو منافذ تجارة التجزئة، وذلك للتمكن من الاستفادة من تلك التخفيضات بشكل مناسب وتجنب الممارسات السلبية التي قد تكون لها أضرار لاحقة على المستهلكين.

وأشار، في تصريحات لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن التقارير الدولية المتعلقة بشؤون المستهلك، أكدت ضرورة اتباع عدد من المعايير خلال التخفيضات ومن أبرزها سبع نصائح تنعكس إيجاباً على الميزانية المالية للأسر عند التسوق، وتحقيق الأهداف المرجوة من التسوق، لاسيما مع كون عدد من المستهلكين يفتقدون لآليات التسوق الرشيد والذكي.

وتفصيلاً، قال سهيل البستكي، إن «النصيحة الأولى هي ضرورة تحديد الاحتياجات ويفضل تدوينها قبل الذهاب للتسوق، لتجنب التسوق العشوائي، لاسيما مع انشغال بعض المتسوقين بمتابعة عروض التخفيضات دون التركيز في الاحتياجات الأساسية».

وأضاف أن «النصيحة الثانية تتعلق بمراجعة بيانات السلع قبل الشراء، فبعض المستهلكين قد يشترون سلعاً في التخفيضات ويكتشفون عند الاستخدام أن تاريخ صلاحيتها عند الشراء كان قريباً للانتهاء، أو يشتري المستهلك منتجات وتحتوي على مواد لا تتناسب مع الأهداف المخصصة للشراء».

وأشار إلى أن «النصيحة الثالثة تتركز في فحص المظهر الخارجي للسلعة عند الشراء، سواء في ما يتعلق بالمعلبات التي قد تكون منتفخة بشكل يؤثر في مدى جودتها، وكذلك في ما يتعلق بالسلع الأخرى كالملابس، تجنباً لشراء سلع قد يكون فيها أخطاء لا تتضح إلا بالتفحص».

وأوضح أن «النصيحة الرابعة تتركز في أهمية تجنب الشراء في الأوقات الأخيرة التي تسبق إغلاق المتاجر بوقت قصير خلال عروض التخفيضات، وهو ما يجعل بعض المستهلكين يحاولون الاستفادة من عروض التخفيضات بشراء سلع بشكل متعجل وقد لا تتناسب مع احتياجاتهم أو تكون بالنسبة للملابس ذات ألوان وقياسات غير مناسبة لهم». وقال البستكي، إن «النصيحة الخامسة هي الاحتفاظ بايصالات الشراء، فالبعض يهمل في الاحتفاظ بتلك الايصالات وقد يواجه معوقات عند إرجاع أو استبدال سلع، خصوصاً إذا كان المتجر لا يطبق الأنظمة الذكية للفواتير أو المسجلة ببطاقات الولاء المخصصة للمتعاملين».

وأضاف أن «النصيحة السادسة هي تجنب التسوق عند الشعور بالجوع، وذلك بحسب التقارير الدولية المتعلقة بشؤون المستهلك، والتي تشير إلى أن التسوق عند الشعور بالجوع أو الإرهاق الشديد، يعرض المستهلكين لشراء منتجات فائضة عن احتياجاتهم أو لا تناسب أهداف التسوق. فالجوع الشديد يتسبب في حالة من عدم التركيز عند التسوق، ما يجعل عمليات الشراء تبدو عشوائية، خصوصاً في عروض التخفيضات». وأشار إلى أن «النصيحة السابعة تتركز في عدم الخضوع لإغراءات شعارات التخفيضات، سواء بشراء سلع لمجرد أنها تخضع لتخفيضات بنسب كبيرة وتخزينها دون استخدام لاحقاً أو حتى تنتهي صلاحيتها. كما أن بعض المستهلكين يقعون ضحية للشراء لمجرد وجود تخفيضات ولا يجرون مقارنات سعرية تحدد مدى جدوى شراء السلع أو مدى الاحتياج الحقيقي لها، وهو ما يجعل البعض يزاحم للشراء خلال فترات التخفيضات والتركيز على شراء سلع بعينها بكميات كبيرة لمجرد أن نسب التخفيضات عليها كبيرة مقارنة بسلع أخرى».

طباعة