سعر الغرام ارتفع 4 دراهم في أسبوع

تجار: بطء بالطلب على المشغولات وإقبال محدود على شراء العملات الذهبية

سعر غرام الذهب عيار 22 قيراطاً سجل 209.75 دراهم. أرشيفية

سجلت أسعار الذهب، بنهاية الأسبوع الماضي، ارتفاعات راوحت قيمتها بين 3.25 و4.25 دراهم، للغرام من مختلف العيارات، مقارنة بأسعارها بنهاية الأسبوع السابق، بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في دبي والشارقة.

وأشار مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن الأسواق شهدت بطئاً في الطلب على شراء المشغولات الذهبية، تأثراً بالارتفاعات السعرية التي سجلها المعدن الأصفر أخيراً.

فيما سجلت مبيعات العملات الذهبية نشاطاً محدوداً، مع تفضيل بعض المتعاملين التركيز على شراء هدايا الذهب، التي تصلح للزينة والادخار في الوقت نفسه.

بدورهم، أكد متعاملون أن شراء عملات ذهبية، خلال الفترة الحالية من الخيارات المناسبة، مع سهولة بيعها عند اللزوم، دون التعرض لخسائر خصم المصنعية مقارنة بالمشغولات.

العملات الذهبية

وتفصيلاً، قال المتعامل، محمد بشير عبدالله، إنه «قرر شراء هدية من العملات الذهبية لأسرته، وذلك مع كون الأسعار عند حدود مناسبة للشراء، مقارنة بأسعار الشهر الماضي، إضافة إلى أن العملات الذهبية يمكن بيعها بسهولة، دون خصم مبالغ كبيرة مقارنة بالمشغولات الذهبية».

واعتبر المتعامل بارون خالد أن «العملات الذهبية تعد، حالياً، هي الخيارات الأفضل عند شراء الهدايا للأسر أو الأصدقاء، لكونها تصلح لأغراض الزينة والادخار أيضاً».

وأشارت المتعاملة ليلى سامر إلى أنها «اشترت عملة ذهبية كهدية لأختها، بدلاً من شراء قطعة مشغولات، لأنه في ظل الظروف التي فرضتها تداعيات جائحة (كورونا) أصبحت العملات خياراً مفضلاً لكثير من الأسر، بدلاً من المشغولات، لكونها تصلح للبيع عند الحاجة بشكل أسرع وأسهل، ودون خصومات كبيرة مثل المشغولات».

بطء الطلب

بدوره، قال مدير محل «مجوهرات الأيام»، جاليش صقر، إن «الأسواق شهدت بطئاً في الطلب على المشغولات الذهبية، عقب الارتفاعات الأخيرة التي سجلها المعدن الأصفر، فيما شهدت العملات الذهبية معدلات إقبال متباينة، مع تفضيل البعض لشراء تلك المنتجات خلال الفترات المماثلة، لاسيما أن الارتفاعات التي سجلها الذهب لم تمنع من كونه لايزال عند حدود منخفضة نسبياً، مقارنة بأسابيع سابقة».

وأضاف مدير محل «حيات للمجوهرات»، ديليب دهكان، أن «الارتفاعات السعرية الأخيرة للذهب، انعكست سلباً على الطلب على المشغولات، فيما شهدت الأسواق عمليات شراء محدودة للعملات الذهبية، مع كون العملات تتوافر بأحجام متعددة ودون كلفة كبيرة للمصنعية، مقارنة بالمشغولات، ويمكن استخدامها لأغراض الادخار أو الزينة».

من جهته، اعتبر مسؤول المبيعات في محل «ريجي للمجوهرات»، مانجيش باليكرا، أن «الأسواق تشهد، حالياً، مظاهر هدوء لافتة، في ما يتعلق بالإقبال على شراء المشغولات الذهبية، وهو ما ينطبق على المقيمين أو السائحين، تأثراً بالارتفاعات السعرية الأخيرة للذهب»، لافتاً إلى أن «شراء العملات الذهبية لايزال محدوداً، ويتركز معظمه لأغراض تتعلق بالادخار، مع إمكانية الشراء بميزانيات منخفضة أو متوسطة، لتوافرها بأوزان محدودة مقارنة بالسبائك، ما يزيد الخيارات للشراء».

أسعار الذهب

بلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 223.25 درهماً، بارتفاع قيمته 4.25 دراهم، مقارنة بأسعاره بنهاية الأسبوع السابق. فيما سجل سعر غرام الذهب عيار 22 قيراطاً 209.75 دراهم، بزيادة 4.25 دراهم. ووصل سعر الغرام عيار 21 قيراطاً إلى 200.25 درهم، بارتفاع أربعة دراهم. كما وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 171.5 درهماً، بزيادة 3.25 دراهم.


متعاملون يركزون على شراء هدايا ذهبية، تصلح للزينة والادخار.

طباعة