محال في قطاع التجزئة بدأت تقديم خصومات تقديراً لـ «المُتلقين».. وتشجيعاً للآخرين

مستهلكون يطالبون بمنح الحاصلين على لقاح «كورونا» مزايا تفضيلية

اللقاح وسيلة آمنة وفاعلة للحدّ من انتشار فيروس «كوفيد-19». أرشيفية

طالب مستهلكون بمنح الحاصلين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا (كوفيد ــ 19) خصومات ومزايا تفضيلية في محال البيع بالتجزئة، وشركات الطيران، والعقارات، والنقل، والفنادق، والمطاعم، ودور السينما. وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم» أن توفير تلك المزايا التفضيلية يشجع المزيد من السكان على أخذ اللقاح بشكل أسرع.

وكانت شركات ومحال تعمل في قطاعات التجزئة والضيافة والنقل، بدأت أخيراً، في مبادرات مجتمعية تهدف إلى منح المستهلكين الحاصلين على اللقاح خصومات وامتيازات خاصة، تقديراً منها لهم، وتشجيعاً للآخرين بالحصول عليه، فضلاً عن توفير بيئة يشعر فيها المستهلك بالراحة والأمان.

مقترحات مستهلكين

وتفصيلاً، طالب المستهلك حسن موسى، بمنح سكان الدولة الحاصلين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا (كوفيد ــ 19) خصومات ومزايا تفضيلية، لتشجيع المزيد على الحصول عليه بشكل أسرع، مشدداً على أهمية أن تشمل الخصومات والحوافز مجالات رئيسة مهمة للمستهلك، مثل تجارة التجزئة، والفنادق، والمطاعم.

بدوره، اتفق المستهلك خالد عبدالقادر على أهمية منح خصومات ومزايا تفضيلية للحاصلين على اللقاح، لافتاً إلى أن عدداً محدوداً للغاية من محال التجزئة وشركات الخدمات، بدأ بالفعل في منح خصومات للحاصلين عليه. واقترح أن تشمل المزايا التفضيلية، أولوية الحصول على بعض الخدمات في مجالات مهمة وحيوية، مثل تجارة التجزئة، وشركات الطيران، والمطاعم، ودور السينما، والصالات الرياضية، وغيرها.

في السياق نفسه، اعتبرت المستهلكة عائشة قاسم، أن وجود خصومات ومزايا تفضيلية للحاصلين على اللقاح، يحفز المزيد من المستهلكين على الحصول عليه، كما ينمي الشعور بالتميز، مشيرة إلى أن شركات العقارات، والطيران، والمطاعم، ومحال بيع الملابس، والأدوات الرياضية، وشركات النقل، ستستفيد هي الأخرى من هذه المبادرة عبر زيادة مبيعاتها.

شركات ضيافة

إلى ذلك، كشفت شركة للضيافة، لها فروع في دبي، أنها بدأت فعلاً في منح الحاصلين على الجرعة الأولى من اللقاح خصماً بنسبة 10% في مطاعمها بالإمارة، ويرتفع الخصم إلى 20% للحاصلين على الجرعة الثانية.

وقال متحدث باسم الشركة، ألوك ديباك، إن الخصومات مشروطة بوجود ما يثبت حصول المستهلك على اللقاح، لافتاً إلى أن هذه الخطوة تستهدف إظهار تقدير الشركة للحاصلين على اللقاح المضاد لفيروس «كورونا»، وتشجيع مختلف أفراد المجتمع على الحصول عليه خلال الفترة المقبلة، فضلاً عن الإحساس بالأمان في استقبال الحاصلين على اللقاح وخدمتهم.

سلسلة مخابز

من جهتها، وضعت سلسلة مخابز في أبوظبي «م.أ»، لافتة بارزة في مداخل محالها، تفيد بتقديم خصم بنسبة 20% على بعض أنواع المخبوزات والحلويات في مخابزها، مشروط بتقديم ما يفيد الحصول على اللقاح.

ورأى مسؤول المبيعات، مسعود محمد، لـ«الإمارات اليوم»، أن هذه الخطوة تعبير عن التقدير للحاصلين على اللقاح، وتشجع المزيد من المتسوقين والمتعاملين مع فروع المخابز على تلقي اللقاح، باعتباره وسيلة آمنة وفعالة للحد من انتشار فيروس «كوفيد -19».

شركة نقل

بدورها، أكدت شركة تطبيقات للنقل، أنها تسهم عبر مبادرة خاصة بها في تشجيع المتعاملين على تلقي اللقاح، وذلك بتقديم خصم يصل إلى 25% على رحلتين، من مراكز التطعيم في الدولة وإليها، بحد أقصى يبلغ 20 درهماً.

في السياق نفسه، قال مسؤول في شركة إدارة مراكز تجارية في أبوظبي (ع.ن)، إن محل ألبسة في المركز قدم طلباً للموافقة على تقديم خصومات للحاصلين على للقاح، متوقعاً نجاح التجربة، وأن تشهد الفترة المقبلة طلبات من محال أخرى، للقيام بهذه الخطوة.

وأكد أن إدارة المركز تشجع عموماً هذه المبادرات التي تأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية، والتجاوب مع سياسات الدولة الرامية إلى التغلب على جائحة «كورونا».


البحر: مبادرة إيجابية للغاية تحمل «الأمان» وتنشّط المبيعات

قال خبير شؤون التجزئة، إبراهيم البحر، إن تقديم خصومات ومزايا للحاصلين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، مبادرة إيجابية للغاية، تستوجب التشجيع، من أجل تعميمها على مختلف فروع تجارة التجزئة، لاسيما التي تشهد تجمعات من المستهلكين والخدمات الأساسية، وفي مقدمتها المراكز التجارية، والمطاعم، ودور السينما، والمقاهي. ورأى البحر أن هذه المبادرة تشجع المزيد من سكان الدولة على تلقي اللقاح، كما تعطي ميزة تنافسية أكبر لهذه الشركات صاحبة المبادرة، أكبر من نظيرتها. وأوضح أن هذه المبادرات تسهم في تنشيط السوق، كما تزيد من الطلب على خدمات هذه الجهات التي تطرحها، وترفع مبيعاتها، ليس فقط بسبب الخصومات، بل لإحساس المستهلكين براحة نفسية أكبر وأمان أكثر عند الوجود في هذه الأماكن، نظراً لأن عدداً كبيراً من المترددين عليها سيكونون من الحاصلين على اللقاح.


• شركة ضيافة تمنح الحاصلين على الجرعة الأولى من اللقاح خصماً بنسبة 10%.

• مركز تجاري في أبوظبي يشجع المبادرة في إطار المسؤولية الاجتماعية.

طباعة