شكلت نصف معاملات الاحتيال في القطاع المالي خلال العام الماضي

«كاسبرسكي»: 20% زيادة في حوادث الاستحواذ على «الحسابات» خلال 2020




أفاد تقرير حديث صادر عن «كاسبرسكي» بأن نصف معاملات الاحتيال في القطاع المالي خلال العام 2020، كانت عبارة عن عملية استحواذ على حسابات. ووفقًا لإحصاءات واردة من مصادر جرى التعتيم على هوياتها، وتتعلق بالحوادث التي جرى الكشف عنها في تقرير «كاسبرسكي»، الصادر عن قسم «الوقاية من الاحتيال»، فقد زادت نسبة هذه الحوادث من يناير إلى ديسمبر 2020 لتصل إلى 54% من جميع معاملات الاحتيال، وذلك صعودًا من 34% في 2019، بزيادة نحو 20%.
ووجد التقرير كذلك أن أكثر الأساليب شيوعا في الاستحواذ على الحسابات المصرفية هما أسلوب «المنقذ» وأسلوب «المستثمر»، اللذان لا يزالان من بين الأكثر شيوعًا منذ العام 2019.

وازدادت أهمية الخدمات المالية الرقمية والتجارة الإلكترونية في العام 2020، حيث أمضى الملايين حول العالم أوقاتا أطول في منازلهم جرّاء الجائحة. وأشار خبراء «كاسبرسكي» إلى أن ذلك أدى بدوره إلى ارتفاع حاد في استخدام مجرمي الإنترنت لتقنيات الهندسة الاجتماعية في استهداف المستخدمين. ولهذا السبب من المهم لكلّ من المؤسسات المالية والعملاء أن يكونوا على دراية بأساليب الاحتيال ومخططاته النموذجية، وأن يكونوا قادرين على حماية أنفسهم.

وعلاوة على الارتفاع الحاصل في عمليات الاستحواذ الناجحة على الحسابات، تم استغلال أدوات الإدارة عن بُعد الرسمية بشكل سلبي، مثل التطبيق TeamViewer، في محاولة للوصول إلى حسابات المستخدمين، وذلك في 12% من حوادث الاحتيال.

طباعة