تراجع بإغلاق شكاوى «اتصالات» و«دو».. وزيادة في طول «فترة الحل»

كشفت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن تراجع غير مسبوق في نسب إغلاق شكاوى المتعاملين بعد حلها، وزيادة غير مسبوقة في الشكاوى التي تم حلها خلال فترة طويلة، تزيد على الحد الأقصى الذي حددته الهيئة لحل شكوى المتعاملين، مع شركة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، و«دو» التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، والذي يبلغ خمسة أيام.

وأوضح تقرير الشكاوى الذي أصدرته الهيئة، أمس، أنه تم إغلاق 72% من الشكاوى المتعلقة بخدمات «اتصالات» في يناير 2021 بعد التوصل إلى حلول لها، مقابل إغلاق 73.6% من شكاوى خدمات «دو» بعد حلها، في أدنى نِسَب لإغلاق الشكاوى منذ عام 2017، إذ راوحت نسب الشكاوى التي تم إغلاقها بعد حلها بين 87 و98.5% منذ عام 2017.

وكشف تقرير «تنظيم الاتصالات» أنه تم حل 16.2% من الشكاوى المتعلقة بخدمات «اتصالات» في يناير 2021، في مدة تزيد على خمسة أيام عمل، كما تم حل 14% من الشكاوى المتعلقة بخدمات «دو» في المدة نفسها.

وكانت نسبة شكاوى المتعاملين التي تم حلها من جانب «اتصالات» و«دو» في أكثر من خمسة أيام، راوحت بين 0.4 و4% منذ عام 2017، عندما بدأت الهيئة نشر تقارير الشكاوى عملاً بمبدأ الشفافية.

وأفادت «تنظيم الاتصالات» بأنها تلقت 2348 شكوى من متعاملين، بشأن خدمات «اتصالات» و«دو»، خلال يناير 2021، بارتفاع نسبته 3% على شكاوى يناير 2020 التي بلغت 2279 شكوى.

وفصّلت في تقريرها أن خدمات «اتصالات» استحوذت على 1323 شكوى، مقابل 1025 شكوى تتعلق بخدمات «دو»، مشيرة إلى أن الشكاوى تتعلق بجميع الخدمات المقدمة من مشغلي الاتصالات في قطاعات الهواتف المحمولة والثابتة والإنترنت.

طباعة