تتضمن التشييد وتجارة التجزئة والصناعة التحويلية وأنشطة الأسر المعيشية

«الاتحادي للتنافسية»: 41% من السكان يعملون في 4 أنشطة اقتصادية

بيانات المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء أظهرت أن العمر المتوقع عند الميلاد بلغ 79.9 عاماً. الإمارات اليوم

كشف المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، أن إجمالي عدد سكان الإمارات بلغ تسعة ملايين و503 آلاف و738 نسمة، وذلك في نهاية عام 2019، لافتاً في تقرير له أن 66.3% منهم ذكور، و33.7% إناث.

وأظهر تقرير المركز أن أكثر من 40% من إجمالي عدد سكان الإمارات في سن العمل (15 عاماً فأكثر) يعملون في أربعة أنشطة اقتصادية رئيسة هي: التشييد، تجارة الجملة والتجزئة، الصناعة التحويلية، وأنشطة الأسر المعيشية التي تستخدم أفراداً، لافتاً إلى أن 12.2% من السكان في سن العمل يعملون «اختصاصيين».. و7.5% يعملون مشرعين وكبار موظفين.

عدد السكان

وتفصيلاً، كشف المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، أن إجمالي عدد سكان الإمارات بلغ تسعة ملايين و503 آلاف و738 نسمة، وذلك في نهاية عام 2019، وفقاً لآخر إحصاءات صادرة عن المركز من واقع السجلات الإدارية الرسمية للدولة.

وأفاد المركز في تقرير أصدره أمس حول: «السكان وتوزيعهم من حيث الأنشطة الاقتصادية والمهن»، بأن عدد الذكور بلغ ستة ملايين و302 ألف و724 نسمة، بنسبة 66.3% من إجمالي عدد السكان، فيما بلغ عدد الإناث ثلاثة ملايين و201 ألف و14 نسمة بنسبة 33.7% من إجمالي عدد السكان.

وبلغ متوسط معدل النمو السكاني خلال فترة 10 سنوات (2010 ــ 2019) نحو 1.6%، فيما بلغ معدل النمو السكاني بين عامي 2018 و2019 نحو 1.5%.

وأظهرت بيانات المركز أن العمر المتوقع عند الميلاد بلغ 79.9 عاماً، فيما بلغ العمر الوسيط 31.3%. أما معدل الإعالة العمرية فبلغ 22.4% وهي نسبة الصغار الذين تقل أعمارهم عن 15 عاماً، إضافة إلى كبار السن الذين تبلغ أعمارهم 65 عاماً فما فوق، إلى السكان الذين هم في سن العمل (15 ــ 64 عاماً).

الأنشطة الاقتصادية

وكشف «الاتحادي للتنافسية والإحصاء» أن 13.7% من إجمالي عدد السكان بالدولة في سن العمل (15 عاماً فما فوق) يعملون في قطاع التشييد، و9.5% يعملون في قطاع تجارة الجملة والتجزئة وتصليح المركبات، بينما يعمل 7.2% في الصناعة التحويلية.

وأفاد المركز في تقريره أن 10.6% من إجمالي عدد السكان في سن العمل يعملون في أنشطة الأسر المعيشية التي تستخدم أفراداً، في ما تعمل نسبة 5.6% في أنشطة الخدمات الإدارية وخدمات الدعم، و4.2% في كل من أنشطة النقل والتخزين وأنشطة خدمات الإقامة والطعام، و4.1% في الإدارة العامة والدفاع والضمان الاجتماعي.

ووفقاً للمركز، فإن نسبة 3.5% من إجمالي عدد السكان في سن العمل، تعمل في الأنشطة المهنية والعلمية والتقنية، و2.7% في أنشطة التعليم، و2.1% في مجال صحة الإنسان والعمل الاجتماعي، و2% في كل من الأنشطة المالية وأنشطة التأمين والأنشطة العقارية.

ولفت تقرير المركز إلى أن نسبة 1.8% تعمل في الزراعة وصيد الأسماك، و1.7% في المعلومات والاتصالات، و0.9% في التعدين واستغلال المحاجر، و0.6% في الفنون والترفيه والتسلية، و0.4% في إمدادات الكهرباء والغاز والبخار وتكييف الهواء، بينما تعمل نسبة 0.3% في إمدادات المياه وأنشطة الصرف الصحي وإدارة الفضلات والمعالجة.

وجاءت أدنى نسب العمل في أنشطة المنظمات والهيئات غير الخاضعة للولاية القضائية بنسبة 0.1%، وتوزّعت النسبة المتبقية على أنشطة متنوّعة ومختلفة.


مستوى المهن

أظهرت بيانات المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، أن 15.3% من إجمالي عدد السكان في سن العمل، يعملون في «مهن أولية»، وهي المهن البسيطة التي لا تتطلب مهارات عالية، بينما تعمل نسبة 12.2% منهم «اختصاصيين»، وهم الذين يحملون شهادات جامعية، وعليا، ومختصون في دراسات بمجالات معينة، كما تعمل نسبة 11.7% عاملين في البيع والخدمات، و11.1% يعملون حرفيين وفي مهن مرتبطة بها، في وقت تعمل فيه نسبة 8.8% منهم فنيين ومساعدي اختصاصيين، و7.5% يعملون مشرعين وكبار موظفين ومديرين، و7.1% يعملون مشغلي مصانع وآلات وعمال خطوط إنتاج، و3.8% يعملون موظفين مكتبيين مساندين، و0.7% يعملون عمالاً مهرة في الزراعة والغابات وصيد الأسماك، في ما توزعت النسبة المتبقية على مهن مختلفة.


• %7.5 من إجمالي السكان في سن العمل يعملون مشرعين وكبار موظفين ومديرين.

• %66.3 من إجمالي عدد السكان ذكور.. و33.7% إناث.

• %12.2 من إجمالي السكان في سن العمل «يعملون اختصاصيين» يحملون شهادات جامعية وعليا.

طباعة