أجرت دراسة لإطالة العمر الافتراضي لها

«بلدية دبي»: 7 عوامل تؤثر على عمر المباني

العمر الافتراضي يختلف من مبنى لآخر. أرشيفية

أفادت بلدية دبي بأن «عمر المباني يخضع لعوامل عدة، أبرزها الموقع الجغرافي، والبعد عن البحر، ونسبة الأملاح في التربة، ومستوى منسوب المياه الجوفية، والمواد المستخدمة في البناء خصوصاً الحديد، والخرسانة، وأنواع العزل المختلفة المستخدمة في البناء، والالتزام أو عدم الالتزام بإجراء الصيانة الدورية، وسوء الاستخدام، وغيرها من العوامل».

وأوضحت لـ«الإمارات اليوم»، أن العمر الافتراضي يختلف من مبنى لآخر، بحسب العوامل التي يتعرض لها، علماً بأن المكونات الإنشائية من ضمن تلك العوامل المؤثرة في عمر المبنى الافتراضي.

وذكرت أنها أجرت دراسة حول إطالة العمر الافتراض للمباني، بالتعاون مع جامعة الإمارات، تختص بالمواصفات والمعالجات التي تسهم في إطالة العمر التصميمي الافتراضي للمنشآت الخرسانية.

وأضافت: «توجد دراسات خاصة تقوم بها المكاتب الاستشارية عند الحاجة، ويتم أخذ العينات وإجراء الاختبارات اللازمة، وتوفير بيانات يمكن استخدامها لتحديد وتقدير العمر التشغيلي».

طباعة