إصدار 794 شهادة منشأ خلال الشهور الـ 10 الأولى من 2020

411.4 مليون درهم صادرات أعضاء «غرفة دبي» إلى أوزبكستان

«غرفة دبي»: أوزبكستان برزت واحداً من الأماكن القليلة التي تحدّت آثار «كورونا». أرشيفية

أظهرت بيانات لغرفة تجارة وصناعة دبي، أن عدد شهادات المنشأ الصادرة للشحنات المتجهة إلى أوزبكستان، بلغت 794 شهادة خلال فترة 10 شهور (بين يناير وأكتوبر 2020)، بقيمة بلغت نحو 411.4 مليون درهم.

ولفتت البيانات إلى أن القيمة سجلت في أكتوبر وحده 114.5 مليون درهم، مع التركيز على مجموعة واحدة من المنتجات شملت «أجهزة هاتف لشبكات خليوية»، بقيمة معلنة قدرها 102 مليون درهم.

نشاط

وتفصيلاً، كشفت أحدث الإحصاءات في قاعدة بيانات شهادات المنشأ بغرفة تجارة وصناعة دبي، عن أن نشاط صادرات أعضاء الغرفة في أوزبكستان، اكتسب زخماً كبيراً خلال الشهور الـ10 الأولى من العام الماضي رغم استمرار العبء الذي شكله وباء «كورونا» على النشاط التجاري عبر العالم.

وأشار أحدث بيانات الغرفة، التي حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، إلى بروز أوزبكستان في آسيا الوسطى واحداً من الأماكن القليلة التي تحدّت الآثار الاقتصادية للوباء خلال عام 2020.

شهادات المنشأ

ووفقاً لبيانات «غرفة دبي»، بلغ عدد شهادات المنشأ الصادرة للشحنات المتجهة إلى أوزبكستان في أكتوبر الماضي، 161 شهادة، ما يصل بالعدد الإجمالي لشهادات المنشأ الصادرة خلال الفترة بين يناير وأكتوبر 2020، إلى 794 شهادة، بينما من ناحية القيمة، فقد بلغت القيمة المعلنة لشهادات المنشأ الصادرة للشحنات المتجهة إلى أوزبكستان خلال فترة 10 شهور، نحو 411.4 مليون درهم، حيث سجلت القيمة في أكتوبر وحده 114.5 مليون درهم.

أجهزة هاتف

ولفتت الإحصاءات إلى أن هناك تركيزاً خلال شهر أكتوبر على مجموعة واحدة من المنتجات، هي «أجهزة هاتف لشبكات خليوية»، وذلك بقيمة معلنة قدرها 102 مليون درهم، إذ رفع ذلك من حصة المجموعة من إجمالي القيمة المعلنة لصادرات أعضاء الغرفة إلى 89%، في حين توزعت نسبة 11% المتبقية بين عدد من السلع.

آلات

وفي ما يتعلق بمجموعة الآلات والأدوات الآلية، بلغت حصة هذه الفئة من المنتجات 2.5%، وتشمل «آلات رقمية للمعالجة الذاتية»، و«وحدات معالجة رقمية»، و«أدوات مماثلة للحنفيات والصنابير والصمامات»، و«أجزاء مضخات الهواء أو مضخات تفريغ الهواء، وأجزاء مضاغط هواء أو غازات أخرى». وتضمنت مجموعة الآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية، حصة قدرها 2% من إجمالي القيمة المعلنة، وتشمل الصادرات المندرجة تحت هذه المجموعة، «أجهزة رقمية»، و«آلات استقبال وإرسال الصوت أو الصورة»، و«الميكروفونات» وغيرها.

سيارات

وبالنسبة للسيارات، بلغت حصتها 1.8%، إذ تشمل هذه المجموعة، السيارات والمركبات ومستلزماتها وأجزاءها، فيما استحوذت مجموعة لعب الأطفال، والمعدات الرياضية، وألعاب الفيديو، وغيرها، على حصة قدرها 1.3% من القيمة الإجمالية.

دعم

أفادت غرفة تجارة وصناعة دبي، بأن زخم النمو القوي والتكوين غير المتنوع إلى حد كبير لصادرات أعضاء الغرفة إلى أوزبكستان، يشير إلى أنه لايزال هناك الكثير من الفرص التي يمكن الاستفادة منها في السوق الأوزبكية، سواء من حيث تنويع السلع، أو حجم الصادرات.

وذكرت الغرفة أنها في هذا الصدد تقدم دعمها للمهتمين باستكشاف فرص التجارة والاستثمار في منطقة آسيا الوسطى من مجتمع الأعمال في دبي، وذلك عبر مكتبها التمثيلي في العاصمة الأذرية باكو.


- القيمة سجلت في أكتوبر 114.5 مليون درهم مع التركيز على مجموعة واحدة من المنتجات.

طباعة