استقرار في أسعار البنزين وتراجع محدود للديزل خلال فبراير

كشفت مواقع لشركات توزيع الوقود، اليوم عن تسجيل أسعار الجازولين "البنزين" بمشتقاته «سوبر 98»، و«خصوصي 95»، استقرارا في مؤشراتها اعتباراً من الأول من شهر فبراير المقبل، عند نفس الحدود السعرية لشهر يناير، فيما سجلت أسعار الديزل تراجعا محدودا، بحسب الأسعار التي أقرتها لجنة متابعة أسعار الوقود بأنواعه المختلفة شاملة ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5%.

ويأتي الاستقرار الذي سجلته أسعار البنزين أخيرا عند معدلات منخفضة للشهر الحادي عشر على التوالي بعد ان كانت سجلت استقرارا مماثلا خلال شهر يناير عند نفس الحدود السعرية لأشهر ديسمبر، نوفمبر، أكتوبر، سبتمبر، أغسطس، يوليو، يونيو، مايو، و ابريل. 

واستقر سعر لتر بنزين من نوع «سوبر 98» عند سعر 1.91 درهم، فيما ثبت سعر لتر البنزين «خصوصي 95» عند حدود 1.80 درهم.

وسجل سعر لتر الديزل تراجعا من مبلغ  2.06 درهم  لليتر ليصل إلى 2.01 درهم لليتر اعتبارا من بداية فبراير المقبل.

ويشار إلى أنه يتم تحديد معايير أسعار الوقود التي تعتمدها وزارة الطاقة والصناعة بشكل شهري، وفقا لمتوسط الأسعار العالمية للنفط صعودا أو هبوطا، بعد إضافة كلفة التشغيل لشركات التوزيع.

 

 

طباعة