«الأمير الوسيم» و«كرنفال الشتاء» على وقع الأنشطة الترفيهية والرياضية

فبراير دبي.. موسيقى ومأكولات في أجواء شاطئية مليئة بالمرح

دبي تحتضن في فبراير العديد من الأنشطة الشاطئية. أرشيفية

في فبراير، وموسم الشتاء عموماً، تحتضن دبي العديد من الأنشطة الترفيهية والثقافية والرياضية لسكان الإمارة وزوارها.

ويعد مهرجان «طيران الإمارات للآداب»، الفعالية الأضخم في المنطقة للكلمة المكتوبة والمحكية، حيث يشارك في هذه الفعالية، خلال فبراير، العديد من المواهب المحلية، فيما يتاح للزوار فرصة التواصل مع كُتّاب عالميين، والمشاركة في نقاشات وورش عمل مميزة.

«إكسبو»

وفي فبراير يمكن أيضاً الحصول على لمحة عمّا يخبئه معرض «إكسبو 2020 دبي»، الحدث الدولي المرتقب، وذلك عبر إلقاء نظرة أولى على أجنحة الموضوعات فيه، إذ إنه في هذا العرض الحصري الأول، يمكن تجربة مجموعة من الأنشطة المشوقة، والابتكارات العالمية المستوى، والفعاليات الرائعة قبل افتتاح المعرض.

«كرنفال الشتاء»

ويمكن للعائلات الاستمتاع بأجواء العطلة وموسم الأعياد والأجواء الشتوية الرائعة، في «كرنفال الشتاء» بحديقة زعبيل وسط مدينة دبي، حيث الكثير من اللحظات الرائعة بانتظار العائلات وسط المساحات الخضراء، فيما يستمتع الأطفال بالأنشطة الترفيهية المختلفة.

ويمكن لزوار الحديقة أيضاً تذوق أشهى المأكولات في الأكشاك المؤقتة وشاحنات الطعام.

الألواح الطائرة

وفيما يحتل التراث موقعاً رئيساً ضمن برنامج الرياضات المائية الشتوية في دبي، تأتي «بطولة دبي للألواح الطائرة» لتضخ جرعة كبيرة من الحماسة، وتقدّم شكلاً حديثاً من الألعاب الرياضية المائية، على طول الخط الساحلي لشاطئ «نسناس» في جميرا خلف «سنسيت مول».

سباق الخيل

وفي المقابل، يبلغ موسم سباق الخيل في دبي ذروته مع «كرنفال كأس دبي العالمي»، الذي يتضمن منافسات حماسية يشارك فيها أبرز الفرسان الموهوبين والخيول من جميع أنحاء العالم، ويتنافسون لبلوغ خط النهاية والفوز بجوائز قيّمة في مضمار «ميدان» الشهير.

«دبي البحري»

ويعد «مهرجان دبي البحري» من أبرز الفعاليات التي ينظمها نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، وهو احتفالية تجمع كل محبّي الرياضات المائية في دبي، وتشكل حدثاً مثالياً لهواة هذا النوع من الرياضة، لتعزيز مهاراتهم واكتساب المزيد من الخبرة، كما يوفر بيئة آمنة للرياضيين من جميع المستويات لممارسة أنواع متنوّعة من الرياضات في موسم 2020 -2021.

الجري

وفي فبراير أيضاً، يمكن ممارسة رياضة الجري للاستمتاع بالمناظر الليلية الخلابة والطقس الرائع في دبي، واستكشاف جمال الهندسة المعمارية بالقرب من وسط المدينة تحت أضواء النجوم وفوق جسر ميدان.

أما السيدات بدورهن فمدعوات إلى المشاركة في «تحدي دبي لجري السيدات» المرتقب، الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي، وتبدأ المرحلة الختامية، في السادس من فبراير، ويستضيفها شارع السيف التراثي، للاستمتاع بالجري صباحاً على طول خور دبي الرائع.

باليه

أما محبّو الباليه والأجواء الرومانسية فلن يفوّتوا عرض «جيزيل» الذي تستضيفه «دبي أوبرا»، حيث تقدم فرقة الباليه الروسية ودار الأوبرا الروسية، هذا العرض الفني التاريخي بنصه الأصلي الذي وضعه الكاتب المسرحي الفرنسي، جول هنري فيرنوي دي سان جورج، والشاعرتيوفيل غوتييه، فيما كتب الموسيقى له أدولف آدم.

وكان هذا العمل الموسيقي - المسرحي، عرض للمرة الأولى في عام 1841، ويروي قصة الفلاحة الشابة «جيزيل» التي تعاني مرضاً شديداً، وتقع في حب الأمير الوسيم «ألبريشت»، لتتوالى مشاهد الحب والخيانة والمأساة في هذه الحكاية المليئة بالتشويق، والتي تنتهي بالتأكيد على أن الحب قادرٌ على أن ينتصر على كل شيء.

العودة بالزمن

كما تتيح فعاليات فبراير العودة بالزمن إلى أيام الفراعنة، من خلال «أوبرا عايدة» للمؤلف الموسيقي الإيطالي، جوزيبي فيردي، التي تحملها إلى دبي «دار الأوبرا الروسية»، في عرض يتميز بديكور فخم وأزياء فاخرة ولمسات فنية مذهلة، مع هذا الإنتاج الجديد الذي يروي قصة حب غير قابلة للحياة في مصر القديمة، يومي التاسع و10 من فبراير في «دبي أوبرا».

ويمكنكم الانطلاق في رحلة حنين عبر شوارع دمشق العتيقة، يرافقكم فيها المايسترو السوري، إياد الريماوي، خلال حفل حي يحييه في دبي، ويقدم فيه مزيجاً فريداً من الموسيقى الشرقية والكلاسيكية يومي 11 و12 فبراير.

أغانٍ

ولمحبّي النجمين مايكل بوبليه، وسيلين ديون، ستتاح لهم فرصة الاستمتاع بالحفل التكريمي لهما مع أغنياتهما الرائعة التي يؤديها الفنانان كريستال سيماغليا، وشاين همشاير، خلال حفل عشاء مميز، في نادي الإمارات للغولف يومي 11 و12 فبراير.

ويمكن في فبراير أيضاً استعادة بعض أبرز المحطات في التاريخ البريطاني، من خلال الاستماع إليها في إطار أغنيات مرحة الإيقاع، مع العرض المسرحي الحي «هوريبل هيستوريز: بارمي بريتين» في سفينة «كوين إليزابيث 2» يومي 12 و14 فبراير.

مأكولات

وابتداءً من 25 فبراير، يمكن لسكان دبي وزوارها الاستمتاع بالمشهد المذاقي في المدينة خلال مهرجان دبي للمأكولات السنوي، الذي يحتفي بالمأكولات.


«وادي بيه حتا»

يتيح سباق «وادي بيه حتا»، في الخامس من الشهر المقبل، استكشاف المناطق الوعرة في الإمارات سيراً على الأقدام، كما يتيح للمشاركين فرصة إظهار قدراتهم من خلال أربعة مسارات يمكنهم الاختيار بينها، حيث يفسح كل مسار المجال للتجول ضمن بيئة طبيعية رائعة وتأمل المناظر المذهلة.

طباعة