أكد أهميتها في توفير بدائل تمويلية للمشروعات التنموية الحكومية

حمدان بن راشد: اعتماد «استراتيجية الدَين العام» يدعم الانتقال إلى اقتصاد تنافسي

أكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، على أهمية اعتماد مجلس الوزراء لاستراتيجية الدين العام للحكومة الاتحادية (2021-2023)، لما سيكون لها من أثر كبير في الارتقاء بإدارة الاقتصاد الكلي، والترتيب التنافسي العالمي لدولة الإمارات، إذ ستعمل على تنشيط القطاع المالي والمصرفي في الدولة، وتوفير بدائل تمويلية للمشروعات التنموية الحكومية، فضلاً عن تأسيس سوق سندات بالعملة المحلية.

وقال سموه: «يأتي اعتماد الاستراتيجية ليدعم جهود الدولة في الانتقال إلى اقتصاد تنافسي، وتعزيز التخطيط المالي للحكومة الاتحادية، وإرساء أسس الإدارة الرشيدة لعمليات الدين العام، وتحقيق الاستدامة المالية من خلال تعزيز ثقة المستثمرين في الاقتصاد الوطني، بما يسهم في تعزيز مكانة دولة الإمارات على خريطة التنافسية العالمية، لتكون أفضل دولة في العالم بحلول مئوية الإمارات 2071».

 

طباعة