تستهدف توفير اللقاح لأكثر من 9000 موظف حتى نهاية مارس المقبل

«الاتحاد للطيران»: جواز السفر الصحي قبل نهاية مارس 2021

صورة

أكدت شركة «الاتحاد للطيران» أنها ستبدأ في تنفيذ جواز السفر الرقمي الصحي، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا)، قبل نهاية الربع الأول من العام الجاري، بهدف تسهيل حركة سفر الركاب من دون عوائق.

جواز سفر صحي

وأوضحت نائب الرئيس لشؤون الخدمات الطبية والمسؤولية الاجتماعية للشركات في «الاتحاد للطيران»، الدكتورة ناديا بستكي، أن جواز سفر «أياتا» يعدّ منصّة تتضمن التاريخ الطبي للمسافر، لبيان ما إذا كان لائقاً طبياً للسفر أم لا، من خلال التعرف إلى تاريخه المرضي، ونتائج فحوص «بي سي آر» الخاصة بـ«كوفيد-19»، فضلاً عن حصوله على التطعيم من عدمه، وغيرها من المعلومات حول الحالة الصحية للمسافر.

انتقال العدوى

وكشفت بستكي، في مؤتمر صحافي عقدته في أبوظبي أمس، أن نسبة العدوى أو انتقال فيروس «كوفيد-19» بين الركاب على متن طائرات «الاتحاد للطيران» بلغت صفراً، وذلك خلال الفترة من أغسطس 2020 إلى يناير 2021.

وأضافت أن نسبة الحالات التي وصلت إلى دولة الإمارات على متن طائرات «الاتحاد للطيران»، وثبت إصابتها بالفيروس بلغت أقل من 0.4%، وذلك نتيجة لاستمرار حضانة المرض أياماً عدة.

وأكدت أن الدراسات التي تم إجراؤها من جانب عدد من الجهات الصحية المعنية خلال الفترة الماضية، أظهرت أن هواء الطائرات يعدّ من الأكثر أمناً بالنسبة للأماكن المغلقة عموماً، مثل المطاعم، والمراكز التجارية، والمدارس، والمحال التجارية.

وأوضحت أن بيئة الطائرات تُعدّ آمنة، نظراً إلى استخدام أنظمة فلاتر الهواء الجسيمية على متن الطائرة، وهي أنظمة متطورة للغاية تقضي على 99% من الفيروسات والبكتيريا في الهواء داخل الطائرة، لافتة إلى أن هواء المقصورة يتدفق بشكل متواصل، ويتبدل بمعدل 30 مرة في الساعة، ما يجعلها من أكثر الأماكن المغلقة أماناً في ما يتعلق بإمكانية انتقال الفيروسات والجراثيم.

توفير اللقاح

كشفت بستكي كذلك عن خطة بدأت «الاتحاد للطيران» تطبيقها لتطعيم موظفيها، وتستهدف إعطاء اللقاح لأكثر من 9000 موظف حتى نهاية مارس المقبل، لافتة إلى أن الخطة تتضمن كذلك تطعيم عائلات الموظفين، للتقليل من احتمالات إصابة الموظفين بالفيروس. وقالت: «نهدف إلى توفير اللقاح لأكثر من 50% من موظفي (الاتحاد للطيران)، ونأمل في رفع النسبة لخدمة مجتمعنا».

وذكرت بستكي أن «الاتحاد للطيران» نسقت مع الهيئات الطبية، لضمان أن تكون من بين أولى الشركات في أبوظبي التي تؤمن اللقاح لموظفيها، كما أقامت مراكز متنقلة لتسهيل حصول الموظفين على اللقاح.

وأكدت أن آلاف الموظفين، فضلاً عن العديد من أفراد طواقم الضيافة الجوية والطيارين، تلقوا التطعيم في «مركز الاتحاد للطيران الطبي»، وغيره من المراكز الطبية، فيما يتم تنظيم مواعيد الحصول على التطعيم بسرعة كبيرة.

وعبّرت بستكي عن ثقتها بأن جميع موظفي الخطوط الأمامية في المطارات والطواقم الجوية، والطيارين والمهندسين، سيبدأون إجراءات الحصول على التطعيم مع نهاية يناير الجاري، إلى جانب غيرهم من موظفي الشركة وعائلاتهم والأطفال ما فوق 16 عاماً.


برنامج الصحة والسلامة

قالت نائب الرئيس لشؤون الخدمات الطبية والمسؤولية الاجتماعية للشركات في «الاتحاد للطيران»، الدكتورة ناديا بستكي، إن «الاتحاد للطيران» حريصة على إبلاغ المسافرين بالتطورات الخاصة بسفرهم إلى الوجهات المختلفة، وتحديثات الإجراءات الصحية الخاصة بهذه الوجهات عبر الهاتف، والرسائل النصية، والبريد الإلكتروني.

وأضافت أن برنامج الصحة والسلامة، الذي تطبقه «الاتحاد للطيران»، يتضمن إجراءات عدة للحفاظ على سلامة المسافرين، أبرزها الفحوص الدورية للموظفين وأطقم الطائرات، والتأكد من التزامهم بالكمامات والقفازات واستخدام المعقمات، وعدم تنقلهم بين أجزاء الطائرة المختلفة، وتنظيف الأماكن السطحية، وتغليف الأطعمة، واستخدام أدوات الطعام لمرة واحدة فقط، فضلاً عن تخصيص مكان لعزل الركاب المشتبه في إصابتهم بالفيروس في مكان منعزل بالطائرة، مع تخصيص طاقم لخدمتهم لا يتعامل مع بقية ركاب الطائرة.


• تطعيم عائلات الموظفين للتقليل من احتمالات إصابة الموظفين بالفيروس.

• جواز سفر «أياتا» منصّة تتضمن التاريخ الطبي للمسافر ونتائج «بي سي آر».

طباعة