«يونيفرسال»: ندخل مرحلة تعافٍ.. وأداء إيجابي لقطاع تجارة التجزئة

محمد الظاهري: «الإمارات نجحت في أن تكون مقصداً للمستثمرين، ورجال الأعمال الأجانب».

أكد الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة يونيفرسال القابضة»، محمد بن شبيب الظاهري، أن مختلف القطاعات الاقتصادية في دولة الإمارات تشهد مراحل من التعافي، منذ مطلع العام الجاري، وذلك عقب القرارات التي اتخذتها الجهات المعنية بعودة الأنشطة الاقتصادية والسياحية والفندقية بنسبة 100%، ومعاودة استضافة الفعاليات والمعارض على غرار معرض أبوظبي للدفاع الدولي (آيدكس 2021)، الذي سيقام في فبراير المقبل، فضلاً عن التحضيرات الجارية لاستضافة معرض «إكسبو 2020 دبي».

وأضاف الظاهري، في حديث لوسائل الإعلام، أخيراً، أنه ومنذ مطلع العام الجاري، شهدنا تحسناً في أداء قطاع تجارة التجزئة، مع إقبال الزوار والمتسوقين والسياح، لافتاً إلى أن قطاع التجزئة من القطاعات الاقتصادية المهمة التي توليها مجموعة «يونيفرسال» اهتماماً.

ولفت إلى أن الإمارات تحولت إلى وجهة مفضلة للسفر في الوقت الراهن، لاسيما مع قدوم مئات آلاف الزوار والسياح للدولة منذ مطلع العام الجاري، وتسجيل الفنادق معدلات إشغال قياسية وإيرادات منافسة.

وأكد الظاهري أن معاودة النشاط في مختلف الأنشطة الاقتصادية كان له أثر كبير في تحسن الأعمال، ودفعها للنمو خلال الفترة الراهنة والمقبلة، مثمناً إطلاق الحكومة مبادرات وخططاً تحفيزية تصب في مصلحة الاقتصاد الوطني، وتدفع عجلة النمو.

وأشار إلى أن الحكومة أخذت على عاتقها مسؤولية دعم مختلف القطاعات الاقتصادية والشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة، للتمكن من تجاوز أي تأثيرات سلبية، لافتاً إلى جهود دائرتي «الثقافة والسياحة» والتنمية الاقتصادية في أبوظبي، والجهات المعنية، في تنشيط الحركة التجارية والسياحية. وأكد الظاهري أن دولة الإمارات نجحت في أن تكون مقصداً للمستثمرين ورجال الأعمال الأجانب، بفضل التشريعات والقوانين المشجعة على الاستثمار والحزم الاقتصادية التي أعلن عنها، فضلاً عن منح الإقامة الذهبية للمستثمرين والأطباء وأصحاب المواهب، ما جعل الدولة الوجهة الأنسب للاستثمار.

طباعة