عطلات سياحية دون تواريخ مغادرة

بعض شركات الطيران أتاحت إمكانية الاحتفاظ بالتذاكر غير المستخدمة. أرشيفية

يتطلع مزيد من الناس إلى السفر وقضاء إجازات خلال الأشهر المقبلة، لكن الالتزام بموعد محدد يمكن أن يكون أمراً مربكاً للكثيرين في ظل قيود السفر المتغيّرة، وفي هذا الإطار لجأت شركة «Exodus Travels» إلى طرح حجوزات دون تواريخ مغادرة محددة أمام الراغبين في السفر، وذلك في إطار التغلب على هذه المشكلة، الأمر الذي يمنح المتعاملين فرصة للتخطيط للسفر دون ضغوط اختيار التاريخ.

وبحسب الشركة، ستبدأ الرحلات التي لا تحمل تاريخاً في وجهات متنوّعة بمجرد فتح الدول أمام المسافرين في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا بعد توافر شروط السلامة.

ولحجز مكان، يمكن للمسافرين الاختيار من بين 20 وجهة محددة مسبقاً، ومن أجل تشجيع الحجوزات قدمت الشركة خصماً على الإيداع بقيمة 300 دولار (367 درهماً) لكل فرد ولأول 100 شخص يحجزون هذه الباقات.

وفي ظل تغيّر قيود السفر في مختلف الوجهات، لجأت بدروها بعض شركات الطيران الدولية إلى اتباع آلية المرونة في عمليات إعادة الحجز وإمكانية الاحتفاظ بالتذاكر غير المستخدمة لفترات طويلة، بما في ذلك خيارات في حال تأثر خطط السفر بانتشار فيروس «كورونا»، تتمثل في الاحتفاظ بالتذكرة والسفر في أي وقت خلال عامين، أو إمكانية طلب استرداد الأموال، وتسري هذه السياسات بالنسبة للتذاكر التي يحجزها المتعاملون قبل النصف الأول من العام الجاري.

طباعة