«أطمح».. نموذج مالي لتفعيل الأثر الاجتماعي

استعرضت المدير العام لهيئة المساهمات الاجتماعية، سلامة العميمي، تجربة إطلاق أول مشروع لسندات الأثر الاجتماعي في أبوظبي «أطمح»، وهي نموذج مالي يهدف إلى تفعيل الأثر الاجتماعي باستخدام نتائج اجتماعية قابلة للقياس، أو اتفاقات تعاقدية تعتمد مبدأ «الدفع مقابل النجاح» بين القطاعين العام والخاص.

وقالت سلامة العميمي، خلال جلسات التمويل المستدام: «أعلنا العام الماضي أننا سنقدم أول سندات أثر اجتماعي في المنطقة، ويسعدني أن أقول إن ذلك تحقق في أبريل الماضي مع إطلاق برنامج (أطمح)».

وبيّنت أن السندات الاجتماعية يمكنها أن تغيّر القواعد، فقد أطلق هذا النوع من السندات لأول مرة في المملكة المتحدة، وها هي تستخدم الآن في أكثر من 40 دولة للمساعدة في تطوير نهج يركز على النتائج لمواجهة التحديات الاجتماعية، مشيرة إلى أن برنامج «أطمح» مدته 15 شهراً تم تصميمه لتزويد أصحاب الهمم بالمهارات لمساعدتهم على تأمين عمل.

 

طباعة