منها توفير مكالمات صوت وفيديو مجانية غير محدودة

«دو» تطلق باقتين للدفع المسبق مع ميزات جديدة

كريم بنكيران: «العملاء يبحثون عن الخدمات التي تلبي متطلباتهم وتتيح لهم التواصل والاتصال على نحو سلس».

أعلنت «دو»، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، عن إطلاق باقتي «Flexi» و«Easy»، الجديدتين لمشتركي الدفع المسبق، وذلك بهدف تزويدهم بمستوى أعلى من المرونة لاختيار الباقة التي تناسب احتياجاتهم ومتطلباتهم من خدمات الاتصال.

وأوضحت الشركة في بيان، أمس، أن الباقتين توفران للعملاء العديد من الميزات الرئيسة، بما في ذلك إمكانية تخصيص خدمات المكالمات الصوتية والبيانات، ومكالمات مجانية غير محدودة إلى رقم مفضل، فضلاً عن مكالمات صوت وفيديو مجانية غير محدودة من خلال خيارات محددة، إضافة إلى تجربة رقمية شاملة على تطبيق «دو».

وأضافت أن باقة «Flexi» الجديدة لعملاء الدفع المسبق، توفر خيار تخصيص خدمات البيانات والمكالمات الصوتية بما يتناسب مع احتياجاتهم بدءاً من 49 درهماً، كما تقدم الباقة أيضاً للعملاء مكالمات مجانية غير محدودة إلى رقم مفضل يختارونه، على أن يكون هذا الرقم من «دو».

وتابعت أنه إضافة إلى ذلك، توفر الباقات التي تبلغ قيمتها 99 درهماً أو أكثر للعملاء مكالمات صوت وفيديو مجانية غير محدودة عبر الإنترنت من خلال تطبيقي «BOTIM وC’me»، مشيرة إلى أنه بالتزامن مع إطلاق الباقتين، أضافت «دو» ميزات جديدة إلى تطبيقها «du app»، ليتمكن العملاء من إدارة جميع ميزات الباقة الجديدة وغيرها بكل سلاسة وراحة، كما يتوافر للعملاء أيضاً خيار تغيير تخصيص خدمات البيانات والصوت في أي وقت دون أي رسوم إضافية.

وبيّنت «دو» أنها من خلال إطلاق الباقة الثانية «Easy» تهدف إلى تلبية احتياجات العملاء الذين لا يرغبون في الالتزام بإنفاق شهري على خدمات الهاتف المتحرك، حيث ستوفر هذه الباقة للعملاء خيارات محددة للدفع، مع حرية الاختيار من بين مجموعة واسعة من الباقات الإضافية للبيانات وخدمات المكالمات الصوتية.

وسيحصل جميع عملاء باقة «Easy»، الذين يعيدون شحن رصيدهم بـ25 درهماً أو أكثر مرة واحدة على مكالمات مجانية غير محدودة لأي رقم مفضل من «دو» من اختيارهم.

وقال الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية بالإنابة في «دو»، كريم بنكيران: «تتمثل مهمتنا بالعمل على تمكين عملائنا من التواصل والاستمتاع بحياتهم اليومية إلى أقصى حد ممكن، من خلال تزويدهم بخدمات اتصال مبتكرة».

وأضاف أن «العملاء يبحثون عن الخدمات التي تلبي متطلباتهم، وتتيح لهم التواصل والاتصال على نحو سلس وخالٍ من التعقيد».

طباعة