الصادرات الإماراتية تصل إلى 230 سوقاً عالمية مع نهاية سبتمبر 2020

البنية التحتية في الدولة تضم مجموعة من أفضل الموانئ العالمية. ■أرشيفية

كشفت إحصاءات صادرة عن المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، عن ارتفاع عدد الأسواق التي وصلتها الصادرات الإماراتية (صادرات وإعادة تصدير) مع نهاية سبتمبر 2020 إلى 230 سوقاً حول العالم، مقارنة مع 200 سوق خلال عام 2019.

خريطة التجارة

ويعزّز التوسع الكبير والمطرد في عدد الأسواق التي وصلتها الصادرات الإماراتية، الدور المهم للدولة على خريطة التجارة الدولية، وهو ما يرسخ أيضاً مكانتها، بوابة عبور للتجارة بين الشرق والغرب، يدعمها في ذلك موقعها الجغرافي المتميز، وبنيتها التحتية التي تضم مجموعة من أفضل الموانئ العالمية.

وكانت دولة الإمارات حققت إنجازات متميزة في قطاع التجارة خلال عام 2019 ضمن مؤشرات التنافسية العالمية، إذ تبوأت المركز الرابع عالمياً في مؤشر نمو استيراد السلع والخدمات التجارية، والمركز الخامس في مؤشر الصادرات من السلع، وكذلك مؤشر سياسة الحماية.

وتظهر الإحصاءات الصادرة عن المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، أن تجارة الإمارات واصلت نشاطها خلال عام 2020، على الرغم من حالة التباطؤ التي شهدتها اقتصادات العالم، نتيجة الإغلاقات التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، والتي حولتها الدولة إلى فرصة لتعزيز دورها المحوري في رسم خريطة التجارة العالمية.

قائمة الأسواق

وتظهر قائمة الأسواق الـ10 الأكثر تلقياً للصادرات الإماراتية، السوق السعودية التي تصدرت المركز الأول من حيث قيمة إجمالي صادرات الدولة اليها (صادرات وإعادة تصدير)، والتي بلغت قيمتها نحو 73.58 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020.

وحلت السوق العراقية في المركز الثاني، بقيمة إجمالي صادرات بلغت 36.5 مليار درهم، تلتها السوق السويسرية بقيمة 33.47 مليار درهم، ثم السوق الهندية بـ24.78 مليار درهم.

وسجلت سوق سلطنة عُمان نحو 24 مليار درهم، والسوق الصينية 22 مليار درهم، وسوق هونغ كونغ 20.4 مليار درهم، في ما سجل إجمالي الصادرات إلى السوق الكويتية 16.1 مليار درهم، وإلى السوق الأميركية 13.1 مليار درهم، وإلى السوق الإيطالية 12.75 مليار درهم.

يُشار الى أن إجمالي قيمة تجارة صادرات الدولة خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 بلغ نحو 460.4 مليار درهم، منها 191.32 مليار درهم «صادرات»، و269.1 مليار درهم «إعادة تصدير».

طباعة